أمير مكة: «مجلس المنطقة» أسهم في تحقيق التنمية على كافة الأصعدة

الأمير خالد الفيصل مترئساً اجتماع مجلس المنطقة (الشرق)

طباعة التعليقات

جدةصالح الحربي

قدَّم مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل شكره وتقديره لأعضاء مجلس المنطقة، مؤكداً أن ما حققه المجلس خلال الأعوام الأربعة الماضية أسهم في تحقيق التنمية على كافة الأصعدة. وقال لدى ترؤسه اجتماع مجلس المنطقة في مقر الإمارة بجدة أمس: «لقد شرَّفنا الله بخدمة أطهر البقاع، وأن نكون ممن يساهم في تنميتها، فأسال الله أن يكون عملنا خالصاً لوجهه الكريم، مقدماً شكري، وفخري بزمالتكم على مدى الأعوام الأربعة الماضية». وأضاف الأمير خالد الفيصل في حديثه لأعضاء المجلس بمناسبة انتهاء عضوية عددٍ منهم «إن ترؤس الأهالي بعض لجان مجلس المنطقة سابقة تحدث لأول مرة على مستوى مناطق المملكة، وقد نجحت بفضل الله، وأصبحت نموذجاً يحتذى به في بقية المناطق، فهنيئاً لنا هذا النجاح». ولفت إلى أن النجاحات التي حققها المجلس خلال السنوات الماضية طويلة المدى، ومعيارها ما تحقق للمنطقة مقارنة بما تم قبل تشكيل المجلس، منوها إلى أن أثر أعماله شمل كافة الجوانب الاقتصادية والعمرانية والفكرية والثقافية. وفي الاجتماع، استعرضت لجان المجلس أعمالها خلال الفترة الماضية، ومنها لجنة فريق عمل متابعة المشاريع، التي قدمت نبذة عما تم إنجازه مثل متابعة جميع المشاريع الحكومية في قطاعات التعليم، والصحة، والبلديات، والمياه، والطرق، والنقل، والكهرباء، والمشاريع البيئية، كما تولت متابعة جميع المشاريع التطويرية ذات العلاقة بالطرق والنقل التي تخدم المواطن. ونفذت اللجنة جولات ميدانية بلغت حوالي 17 جولة، شملت المشاريع المتعثرة التابعة لوزارات النقل، والبلديات، والتعليم، والصحة، والحج، والمالية، وهيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، والشؤون الاجتماعية، وشركة المياه الوطنية، والشركة السعودية للكهرباء، وبلغ عدد المشاريع التي تم الوقوف عليها 50 مشروعاً حيوياً.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٦٦) صفحة (٤) بتاريخ (١٢-٠١-٢٠١٧)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...