البرد يصرع امرأتين في أوروبا

طباعة التعليقات

باريسأ ف ب

أودت موجة البرد التي تضرب أوروبا مصحوبة بعواصف قوية بحياة امرأتين في ألبانيا، وانقطع التيار الكهربائي عن أكثر من 330 ألف منزل في فرنسا ليل الخميس الجمعة. تسببت العواصف في مصرع أكثر من 60 شخصاً بالإجمال منذ نهاية الأسبوع الماضي في أوروبا.
وفي ألبانيا، عُثر على امرأة في 61 من العمر ميتة الخميس أمام منزلها في ساراندا (جنوب)، كما ذكرت الشرطة. وباتت الحصيلة ثمانية قتلى في هذا البلد منذ السبت.
وتعرَّضت فرنسا من جانبها منذ مساء الخميس «لعاصفة شتائية قوية بالغة العنف» سميت أيغون، وتسببت في مصرع امرأة في الـ 43 من العمر لقيت حتفها صباح الجمعة جراء سقوط شجرة اقتلعتها الرياح في حديقة بيتها في سان-جانيت (الألب-ماريتيم). وأعلن جهاز الدرك أن «شجرة السرو سقطت عليها بينما كانت تستعد لإيصال أولادها إلى المدرسة، ولقيت حتفها على الفور». وفي خضم العاصفة، انقطع التيار الكهربائي عن حوالي 330 ألف منزل، كما أعلنت شركة إينيديس المشغلة لشبكة توزيع الكهرباء الفرنسية. وتعطل أحد قطارات تاليس طوال ساعات في الصوم (شمالاً) وتسببت الرياح العنيفة في نقل أكثر من ألف شخص. -استنفار جنود في بريطانيا- وفي بريطانيا، دفع تشكُّل برك كبيرة من الماء والعواصف الوكالة البيئية على إصدار 12 إنذاراً من مخاطر حصول فيضانات خطيرة. واستنفر حوالي مائة جندي في مدينة سكيغنس (شرق بريطانيا) لمساعدة الناس واستعداداً لاحتمال إجلاء 3000 شخص.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٦٨) صفحة (١٦) بتاريخ (١٤-٠١-٢٠١٧)