تنفيذاً لتوجيهات ولي العهد

فرضية «الكوارث البحرية» تنقذ سفينة تقل 600 راكب من الغرق

جانب من أعمال التمرين (واس)

طباعة التعليقات

تبوكواس

نُفذت أمس اللجنة الوطنية الدائمة لمواجهة الكوارث، التمرين العملي للخطة الوطنية لمواجهة الكوارث البحرية بمياه المملكة (بحث وإنقاذ 2/38) برعاية مدير عام حرس الحدود رئيس اللجنة الفريق عواد البلوي وحضور أعضاء اللجنة، بحسب توجيهات ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز.
وأوضح المتحدث الرسمي لحرس الحدود سكرتير اللجنة العقيد البحري الركن ساهر الحربي، أن التمرين يهدف إلى مراجعة وتقييم وتدريب منسوبي الجهات المشاركة في تنفيذ عناصر الخطة التي تشمل البحث والإنقاذ والإخلاء وإطفاء الحرائق ومكافحة التلوث والنقل وتقديم العون للمتضررين، في المياه السعودية المقابلة لمسؤوليات قطاع ضباء بمنطقة تبوك.

الفريق البلوي لدى تفقده القوات والفرق المشاركة في الفرضية

الفريق البلوي لدى تفقده القوات والفرق المشاركة في الفرضية

وقال: «إن فرضية التمرين حققت الغايات والأهداف المرجوة منها حيث أظهرت الجهات المشاركة والفرق الإسعافية والطبية والإدارية المساندة كافة، درجة عالية من الجاهزية والاستعداد وفق المهام المحددة لكل جهة مشاركة في الخطة.
يذكر أن الفرضية تضمنت جنوح سفينة ركاب على متنها 600 شخص وهي في طريقها لدخول ميناء ضباء، ما أدى إلى ارتطامها بالشعب المرجانية، بسبب تعطل محركاتها، ونشوب حريق بغرفة المحركات، وتسرب كميات كبيرة من الوقود. مشيراً إلى أنه تم تمرير البلاغ بوسائل الاتصال الآمن من مركز تنسيق عمليات البحث والإنقاذ بمحور البحر الأحمر وخليج العقبة إلى مركز البحث والإنقاذ البحري والجوي المشترك بمصر وإلى برج المراقبة بميناء العقبة الأردني.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٧٠) صفحة (٣) بتاريخ (١٦-٠١-٢٠١٧)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...