مع اكتمال أعمال حفر الأنفاق العميقة في مشروع قطار الرياض؛ أعلنت الهيئة العليا لتطوير المدينة أن نسبة الإنجاز في المشروع بلغت 48 % وأنه يمضي بخطى ثابتة، ووفق ما خُطِّطَ له.
ويعد هذا القطار بمنزلة أنموذجٍ لتطوير منظومة المواصلات العامة على مستوى المملكة. ومن المنتظر أن تكون له تأثيرات إيجابية على الصعيد التنموي.
وقد شهدت أعمال القطار تعاوناً بين الهيئة العليا لتطوير الرياض وسكان العاصمة، إذ أكدت الهيئة أن السكان تحمَّلوا متطلبات أعمال المشروع، وكانوا خير مُعينٍ لإنجازه.
ويوم أمس؛ احتفلت الهيئة باكتمال أعمال حفر الأنفاق العميقة.
شَمِلَ ذلك حفر 3 أنفاق في 3 خطوط من شبكة القطار (الأزرق والأخضر والبرتقالي) بطول إجمالي 34 كيلومتراً، وبكمية حفر إجمالية بلغت 2.6 مليون متر مكعب من التربة، عبر 7 آلات عملاقة للحفر.
أمير الرياض، الأمير فيصل بن بندر، استمع، خلال الاحتفال الذي كان بمنزلة معاينة ميدانية للأعمال، إلى شرحٍ عن إجراءات الأمن والسلامة المعمول بها، واطّلع على التجهيزات والمعدات والتقنيات الحديثة المستخدمة في أعمال الحفر.
أعمال حفر الأنفاق العميقة استغرقت 21 شهراً، بحسب فيلمٍ موجزٍ عن المشروع.
المشروع كبير، وإنجازه يصبّ في صالح المواطن. ومشاريع تطوير المواصلات بصفةٍ عامة تكتسي أهميةً كبيرة، لأن المواصلات مرتبطة بالتنمية والأعمال وقوة الاقتصاد. نتمنى للمشروع النجاح.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٧٣) صفحة (٩) بتاريخ (١٩-٠١-٢٠١٧)