انعقاد الاجتماع الأول لإطلاق مشروع «نبراس» في تبوك

الشريف: حققنا إنجازات باهرة في التصدي لعصابات ترويج وتهريب المخدرات

عبدالإله الشريف

طباعة التعليقات

تبوكواس

أكد الأمين العام للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات مساعد مدير عام مكافحة المخدرات للشؤون الوقائية رئيس مجلس إدارة مشروع»نبراس» عبدالإله بن محمد الشريف أهمية مضاعفة الجهد الأمني والعمل المشترك للتصدي للمخدرات. مشيداً بالجهود الأمنية الكبيرة التي تبذلها المملكة من خلال الضربات الاستباقية ضد مهربي المخدرات، خصوصاً رجال مكافحة المخدرات وحرس الحدود والجمارك الذين يضبطون عديدا من القضايا بشكل يومي بكل يقظة واحتراف.
جاء ذلك في تصريح لوكالة الأنباء السعودية عقب انعقاد الاجتماع الأول مع المسؤولين المعنيين بالقطاعات الحكومية الشريكة بمدن ومحافظات منطقة تبوك، أمس، بفندق هيلتون جارد إن بمدينة تبوك، لإطلاق مشروع «نبراس» بالمنطقة.
وذكر الشريف أن هذه الاجتماعات والجهود تأتي إنفاذاً لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات لتنفيذ عديد من الدورات التدريبية المتخصصة للعاملين
في مجال مكافحة المخدرات، مثمناً للمشاركين حضورهم وتفاعلهم وحرصهم الكبير على بذل كل الجهود الرامية للقضاء على هذه الآفة الخطيرة.
واختتم الشريف تصريحه مبيناً أن مشروع «نبراس» مشروع المملكة الأبرز في مجال الوقاية من المخدرات، فهو مشروع وطني شامل أعده نخبة من الخبراء والمختصين لمواجهة ظاهرة المخدرات، مؤكدا أن رؤية ورسالة المشروع هي توحيد الجهود والتنسيق بين مختلف الأجهزة المعنية لتحقيق التكامل والفاعلية والجودة في مجال أعمال الوقاية من المخدرات.
كما قدم الشريف خلال الاجتماع عرضاً أوضح فيه حجم مشكلة المخدرات في المملكة والكميات الكبيرة التي يتم ضبطها، موضحاً أن بلادنا مستهدفة عن طريق تهريب تلك السموم القاتلة للنَّيل من عقيدتنا وشبابنا وإفسادهم ليكونوا معول هدم لأوطانهم، مبيناً أن الدولة تبذل جهوداً حثيثة
من أجل القضاء على تلك الآفة، وقد حققت إنجازات باهرة في التصدي لعصابات الترويج والتهريب.
من جانبه شرح الرئيس التنفيذي للمشروع الوطني للوقاية من المخدرات «نبراس» ومستشار اللجنة الدكتور نزار بن حسين الصالح الخطة الوقائية التي تتضمن مجموعة من البرامج التي من شأنها تحصين الشباب ضد آفة المخدرات، ومن أبرزها: تفعيل العمل الوقائي في جميع المناطق والمحافظات والإدارات التابعة لها، وتدريب المدربين والأئمة والخطباء والدعاة والمرشدين الطلابيين والمختصين بالعمل الوقائي في بيئات العمل لتكوين قاعدة بشرية تثقيفية مدربة ومتخصصة، بالإضافة إلى تدريب الطلاب في المرحلة المتوسطة والثانوية لتثقيف أقرانهم في جميع مدارس المنطقة، وتقديم برامج تثقيفية للآباء والأمهات لرفع الوعي المجتمعي في المنطقة، وإقامة الملتقيات والمعارض التثقيفية في المنطقة والمحافظات والمراكز التابعة لها والعمل على معالجة عوامل الخطورة في المنطقة بالتنسيق مع الجهات المختلفة.
وقال إن من بين الدورات التي يقيمها «نبراس» دورة الطفولة والقيم التي تهدف لتوعية وتثقيف الفئة العمرية من 6- 10 سنوات من خلال عدد من القيم والمهارات الحياتية التي تسهم في تعزيز عوامل الحماية لدى الأطفال، وكذلك دورة تنمية مهارات الطلاب الحياتية التي تهدف إلى إكساب المشاركين الاتجاهات والمعارف والمهارات اللازمة لتنمية المهارات الحياتية لدى الطلاب حسب المرحلة التعليمية، لوقايتهم من المخدرات.
حضر الاجتماع مستشار الأمانة العامة للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات والمشرف على برنامج الأسرة والطفل الدكتور عبدالله بن ضيف الله الفواز، ومدير البرامج العلاجية والتأهيلية بمشروع «نبراس» علي الشيباني، ومدير إدارة العلاقات العامة والإعلام رئيس اللجنة الإعلامية بمشروع «نبراس» محمد البدراني.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٧٩) صفحة (٥) بتاريخ (٢٥-٠١-٢٠١٧)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...