الأطفال يستكشفون تراث الأجداد في مخيمات «وادينا»

طفل يستمتع بوقته في خيمة قديمة من الماضي

طباعة التعليقات

وادي الدواسرمسفر القحطاني

يشهد مهرجان «وادينا تراث وأصالة»والمقام بقصر الملك عبدالعزيز التاريخي بمحافظة وادي الدواسر، حضوراً لافتاً من صغار السن الذين يحرص آباؤهم على اصطحابهم ليكتشفوا ماضي آبائهم وأجدادهم، الذين يفخرون به، كما يفخرون بالحاضر المزدهر، وليتعرفوا على تراث الآباء والأجداد لما فيه من تأصيل للثقافة لدى النشء.
وأجمع عدد ممن التقيناهم بصحبة أطفالهم أن مثل هذه المناسبات ينتظرونها بشوق ولهفة كونها تمثل الحنين للماضي، وتتيح لهم الفرصة أن يطلعوا أبناءهم على جزء من تلك الفترة التي عايشوها.
وقال عايض إبراهيم إن مثل هذه المناسبات ترسّخ في نفوس النشء أجزاءً من ماضيهم وتراثهم الذي ينبغي الحرص عليه.
كما أكدت إحدى المواطنات أن الألعاب الشعبية، أضفت هي الأخرى الفرحة في نفوس زوار المهرجان من الأطفال، خاصة أنها أبرزت شغفهم باكتشاف شيء جديد. كما أن القطع القديمة التي تحفل بها أرجاء المهرجان مثل القربة لفتت أنظارهم وحرصوا على تناول الماء منها.
وكشفت غدير محمد الدوسري حرصها أن يتذوق أولادها بعض أنواع المأكولات الشعبية من خلال أجنحة الأسر المنتجة، ومن أهمها المرقوق والجريش والعصيد والمفروك والقرصان، رغبة منها في تعريف أطفالها بتلك المأكولات الشعبية.

طفلة تشرب من إناء قديم

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٨٤) صفحة (٦) بتاريخ (٣٠-٠١-٢٠١٧)