العطيشان يقص شريط الافتتاح.. و«الصقور السعودية» تقدم تشكيلاتها في سماء المنطقة

انطلاق مهرجان «الربيع والتراث» في حفر الباطن.. و100 فعالية في انتظار الزوار

طباعة التعليقات

حفر الباطنسلمان الشمري، نايف الشريهي

افتتح محافظ حفر الباطن عبدالمحسن بن محمد العطيشان عصر أمس الأول مهرجان حفر الباطن للربيع والتراث بحضور عدد من مديري الإدارات الحكومية ووجهاء وأعيان المحافظة، ويستمر 30 يوما في متنزه الملك سلمان بن عبدالعزيز على طريق الكويت، بأكثر من 100 فعالية يشارك فيها نخبة من نجوم الإنشاد والمسرح والشعر والثقافة والأدب. فيما ستقام الفعاليات على مساحة 33 ألف متر مربع، منها 7 آلاف متر مربع لأنشطة مهرجان الأغنام والماشية.

العطيشان يقص الشريط الافتتاحي للمهرجان                                       (الشرق)

العطيشان يقص الشريط الافتتاحي للمهرجان (الشرق)

وبعد أن قص شريط الافتتاح استهل العطيشان والضيوف بجولة على الأجنحة التي حوت معارض عديدة ومتنوعة بمشاركة 14 جهة حكومية وخيرية ومجتمعية، وكانت المحطة الأولى للضيوف المتحف التراثي الذي ضم أكثر من 400 قطعة تراثية نادرة. لينتقل بعدها المحافظ إلى جناح الصقور الذي يعرض لوحات تعريفية عن هذه الهواية، مع عرض لـ 50 صقرا في ساحة المهرجان للزوار والضيوف، تلا ذلك جناح الفروسية الذي يقدم عروضا حية للفرسان، ثم جناح الهجن بمشاركة 10 ركايب من الهجن في عرض ومسيرة تستمر طيلة أيام المهرجان. تلا ذلك الانتقال لمعرض رؤية المملكة والتحول الوطني، وهو الأكبر من نوعه في المنطقة الشرقية، ويحتوي على أكثر من 42 جناحاً و30 فيلماً وثائقياً.

عقب انتهاء الجولة أقيم الحفل الخطابي على مسرح تراثي ضخم يتسع لأكثر من 2000 زائر؛ حيث قال نائب رئيس اللجنة العليا للمهرجان رئيس بلدية حفر الباطن نايف بن سعيدان إن شباب المحافظة قدراتهم وإمكانياتهم العالية التي تؤهلهم لأن ينتقلوا بمحافظتهم ومجتمعهم إلى أرقى صور التقدم الحضاري والازدهار الخدماتي والتنموي. مشيرا إلى أن مهرجان هذا العام سيكون مختلفاً بالشكل الذي يعكس تفوق قدرات شباب المحافظة في تنظيم أفضل المهرجانات، وبإذن الله ستعيش حفر الباطن وضيوفها وزوارها أياماً ربيعية جميلة يستمتع بها الجميع.

عروض الفرسان

عروض الفرسان

ثم ألقى الإعلامي دغش السهلي كلمة الأهالي، ليبدأ بعدها أوبريت «رفرف البيرق»، وهو من كلمات الشاعرين نواف المزيريب ـ محمد الدهمشي، وأداء المنشدين بندر العقيلي وفهد الفدعاني ومحمد التومي، ثم كرّم العطيشان الجهات الداعمة واللجان المنظمة.
ويقدم المهرجان برامجه على مدار 4 ساعات يوميا، ومنها أمسيات شعرية وإنشادية وملتقيات ومحاضرات ودورات تدريبية، وفعاليات ومسابقات الطفل الترفيهية، فيما سيكون السوق الشعبي المخصص للحرف اليدوية والأسر المنتجة والمنتجات الشعبية، مفتوحا من الثالثة عصرا إلى التاسعة مساء، ويضم 40 متجرا، و10 ساحات عرض للمنتجات، و20 مطعما ومقهى.
كما سيقام عرض للسيارات الكلاسيكية بمشاركة 16 سيارة، إضافة إلى مدينة ألعاب على مساحة 2000 متر مربع لتكون مساحة ترفيهية للأطفال. كما سيشهد المهرجان فعاليات عروض الصقور السعودية لمدة 3 أيام تقدم فيه تشكيلات وعروض ترسم ملامح التطور الكبير لقواتنا الجوية.

 

المحافظ: حراسة المتطوعين.. اجتهاد لم يحالفه التوفيق

نسخة من البيان التوضيحي

نسخة من البيان التوضيحي

حفر الباطنسلمان الشمري

بعد إطلاق وسم #حراسة_محافظ_حفرالباطن، أصدر المحافظ عبدالمحسن العطيشان بياناً توضيحياً رداً على المقطع الذي ظهر فيه عدد من الشباب يحيطون بالمحافظ ومرافقيه وهم متشابكو الأيادي خلال تجوله في المعارض المصاحبة لمهرجان الربيع والتراث.
وقال البيان التوضيحي: إشارة للمقطع المتداول وما تضمنه من اجتهادات شخصية لشباب متطوعين، فإننا نعتذر عما بدر منهم، وأن توجيه ولاة أمرنا تشدد على التواصل مع المواطنين وعدم الابتعاد عنهم، وما حدث هي اجتهادات منظم لم يحالفه الحظ، علماً بأن المحافظة لم تكن على دراية بتلك الإجراءات».

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٨٤) صفحة (٦) بتاريخ (٣٠-٠١-٢٠١٧)