عبدالله محمد الناصر

عبدالله محمد الناصر

عبدالله محمد الناصر

نظراً لما للتمور من رمزية خاصة في المنطقة الشرقية والمملكة عامة وللأحساء والأحسائيين خاصة، تشرفت محافظة الأحساء بأهلها شيباً وشباباً بتشريف أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله- افتتاح مهرجان ويا التمر أحلى 17. المهرجان شهد إنتاجاً وفيراً من منتجات التمر المشهور بجودته ومذاقه محليّاً وإقليميّاً بل وعالميّاً وأنواعه وألوانه وأصنافه المختلفة. ومازالت الأحساء تنتج وتعطي هذا المنتج أهمية قصوى للمحافظة عليه ورفع مستوى الجودة وتسويقه داخليّاً وإقليميّاً، وتشريف وافتتاح صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله- لهذا المهرجان السنوي، يعكس مدى اهتمام المسؤول الأول في المنطقة بهذا المنتج الفريد وبحضور محافظ الأحساء صاحب السمو الأمير بدر بن محمد آل جلوي – حفظه الله- وهو المساند والداعم والمساعد والموجه للمسؤولين في المحافظة لهذا الخير الوفير من منتجات التمور، وهو دليل على أن نخيل الأحساء في الواحة يجب أن يُحافظ عليه ويجب وقف الزحف العمراني الجائر على الرقعة الخضراء في هذه الواحة. تضافرت جهود المسؤولين في المحافظة ومن بينهم أمين المحافظة المهندس عادل الملحم وجهود رجال الأمانة وكذلك الرعاة لدعم المهرجان وتطوير المنتج والاستفادة من التمور ومنتجاتها سواء الدبس الحساوي التمر المحشو بأنواع المكسرات، وتم في هذا المهرجان تصنيع آيسكريم بالتمر وتصنيع منتجات جديدة أخرى. إنها الأحساء «واحة نخيل، ينابيع مياه، صدق إنسان، براءة أطفال، أنا أحب الأحساء» مقطوعة معبرة من القلب إلى القلب قالها صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله-، وكذلك أهل الأحساء يحبونك يا سمو الأمير ويسعدون بقدومك.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٨٨) صفحة (٨) بتاريخ (٠٣-٠٢-٢٠١٧)