انهيار داعش في الموصل

بحث ترتيبات الحجاج الليبيين والماليين والبنجلاديشيين

اجتماع مؤسسة مسؤولي حجاج جنوب آسيا مع وزير بنجلاديشي

طباعة التعليقات

مكة المكرمة، جدةواس

بحث وزير الحج والعمرة بالنيابة، الدكتور عصام سعد بن سعيد، ترتيبات استقبال وتفويج وإسكان وتنقلات الحجاج الليبيين والماليين، لدى لقائه أمس في مكتبه في جدة نائب رئيس الوزراء الليبي لشؤون الهيئات رئيس وفد الحج في بلاده، عبدالرحمن الطاهر الأحيرش، ووزير الشؤون الدينية المالي رئيس وفد شؤون الحج في بلاده، تيارنو عمر حاس ديالو.
وخلال اللقاءين؛ أشاد الأحيرش وديالو بما تقدمه حكومة المملكة من خدمات كبيرة إلى ضيوف الرحمن من حجاج ومعتمرين وزوار.
ونوّه الوزيران بمستوى التنسيق والتعاون مع وزارة الحج والعمرة، وأثنيا على برامجها الإلكترونية، قائلَين إنها أتاحت مزيداً من السلاسة والمرونة والشفافية في الخدمة المقدّمة إلى وفود الرحمن.
وبحث الوزير ابن سعيد مع الأحيرش وتيارنو خدمات وزارة الحج والعمرة ومؤسسات أرباب الطوائف والنقابة العامة للسيارات.
إلى ذلك؛ بحثت مؤسسة مطوّفي حجاج جنوب آسيا مع وزيرٍ بنجلاديشي الخدمات التي ستوفّرها هذا العام لـ 127 ألف حاج من بلاده.
وشدد رئيس مجلس إدارة المؤسسة، الدكتور رأفت بدر، على ضرورة توعية الحجاج بالالتزام بجداول التفويج إلى المشاعر المقدسة وعند المغادرة بعد أداء مناسك الحج، مع الالتزام بالسوار الإلكتروني.
وأكد بدر خلال الاجتماع في مكة المكرمة مع وزير الشؤون الدينية البنغلاديشي، محمد مطيع الرحمن، أهمية التنسيق الدائم «للوصول بالخدمات إلى أفضل المستويات وتمكين الحجاج من أداء الفريضة بكل يسر وسهولة بما يحقق توجيهات وتطلعات القيادة الرشيدة – حفظها الله- الرامية إلى توفير أفضل الإمكانات والخدمات لضيوف الرحمن».
وناقش المجتمعون ترتيبات الخدمات التي ستقدمها مؤسسة المطوّفين لـ 127 ألف حاج بنجلاديشي بناءً على عقد اتفاقية الخدمات الموحد الموقع بين الطرفين.
ونوّه مطيع الرحمن بما توليه المملكة من عناية واهتمام بالحجاج، وأشاد بحرصها كل عام على تقديم مزيدٍ من الخدمات لهم منذ وصولهم إلى الديار المقدسة حتى مغادرتهم إلى أوطانهم، مقدّراً تقديم وزارة الحج والعمرة تسهيلاتٍ إلى الحجاج ومكاتب شؤونهم.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٨٨) صفحة (٢) بتاريخ (٠٣-٠٢-٢٠١٧)