السديس: عمارة الحرمين وخدمة قاصديهما.. أمام زوار «الجنادرية»

طباعة التعليقات

مكة المكرمةواس

أكد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس، أن مشاركة الرئاسة في مهرجان فعاليات المهرجان الوطني للتراث والثقافة يبرز جهود وإنجازات القيادة الرشيدة في عمارة وتطوير الحرمين الشريفين وخدمة قاصديهما، مبيناً أن فعاليات المهرجان تتبنى الأصالة والثوابت والأسس والمبادئ، والموروث الحضاري والمخزون الفكري والثقافي الذي تنطلق منه في أهدافها وأعمالها. مشيراً إلى أن المهرجان يعد مناسبة تاريخية في مجال الثقافة، ومؤشراً عميقاً للدلالة على اهتمام قيادتنا الحكيمة بالتراث والثقافة والقيم العربية الأصيلة.
وقال: المهرجان مناسبة وطنية تمزج في نشاطاتها عبق تاريخنا المجيد بنتاج حاضرنا الزاهر، حيث يضم المهرجان المقتنيات الأثرية والحرف اليدوية والمعالم التراثية والعمران القديم، ونشاهد كذلك التقنية الحديثة والهندسة العمرانية المتطورة والمصانع والمنجزات الحضارية المختلفة، مؤكداً أن الرؤية التي أعلنتها المملكة و قيامها على مرتكزات عظيمة أهمها العمق العربي والإسلامي والمكانة التاريخية والاسـتراتيـجـية لهذه البلاد المباركة، فهي مهبط الوحي ومنبع الرسالة وموئل الحرمين الشريفين وقاصديهما ومهوى أفئدة المسلمين من الحجاج والمعتمرين والزائرين وما يصاحب ذلك من برامج في خدمة المعتمرين والزائرين وكذا التوسع في أعداد المعتمرين والزائرين بعد انتهاء المشاريع والتوسعات لتقدم لهم الخدمة على خير وجه وأحسن مستوى في منظومة الخدمات كافة بما يتواكب ورؤية المملكة وبرنامج التحول الوطني 2030.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٨٨) صفحة (٤) بتاريخ (٠٣-٠٢-٢٠١٧)