كبار العلماء: مستهدفي المسجد الحرام تجاوزوا كل المحرمات

رعى اختتام الدورة العلمية الثانية في المسجد الحرام

السديس يدعو إلى التربية الوسطية بعيداً عن التطرف أو مسِّ الثوابت

عبدالرحمن السديس

طباعة التعليقات

مكة المكرمةواس

حث الرئيس العام لشؤون المسجدين الحرام والنبوي، الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، على تربية الجيل على منهج الوسطية والاعتدال.
ودعا، لدى رعايته مساء أمس الأول حفل اختتام الدورة العلمية الثانية في المسجد الحرام، إلى تحصين أفكار الجيل من المناهج الضالة التي تدعو إلى العنف والغلو والإرهاب والطائفية أو تمس الثوابت وتنال من مسلّمات ومحكّمات الشرعية.
وشدد السديس، أيضاً، على العناية والاهتمام بأمن الوطن والأمة ولزوم الجماعة والسمع والطاعة.
وأكد أهمية العلم النافع في هذه الأزمنة التي كثُرَت فيها الفتن والتحديات، واصفاً العلم بصمام الأمان وطوق النجاة.
إلى ذلك؛ نوّه السديس برسالة المملكة وخدمتها الحرمين الشريفين وإعمارهما حسياً ومعنوياً.
وأشار إلى أداء الرئاسة العامة لشؤون المسجدين الحرام والنبوي رسالتها في تحقيق منظومة الخدمات في الحرمين الشريفين على ضوء التوجيهات السديدة للقيادة الرشيدة؛ ومواكبة «رؤية المملكة 2030» من خلال حزمة من البرامج في العمل المؤسسي والتحول الوطني. وأثنى السديس على جهود إدارة التوجيه والإرشاد بالرئاسة العامة في إقامة الدورة العلمية الثانية واستثمار التقنية الحديثة ليعم النفع بها داخلياً وخارجياً لتحقيق هدايات الحرمين العالمية، كما قال تعالى (مباركاً وهدى للعالمين). وشكر الشيخ المشاركين في الدورة، وأثنى على ما اشتملت عليه من العناية بعلوم العقيدة والفقه واللغة العربية والسِير والمناقب. وكانت إدارة التوجيه والإرشاد نظمت الدورة العلمية بين الـ 30 من ربيع الآخر الفائت والـ 5 من جمادى الأولى الجاري.
وفي نهاية حفل الاختتام؛ سُلِّمَت الشهادات والحقائب العلمية لطلاب العلم المستفيدين من الدورة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٨٩) صفحة (٣) بتاريخ (٠٤-٠٢-٢٠١٧)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...