استوفى شروط الوزارة عبر بوابتها الإلكترونية

«وزارة الإسكان».. تؤجل عقد تملك منتج سكني لمواطن حتى إشعار آخر

9512121244
طباعة ٢ تعليقات

لم يتوقع المواطن حسن علي الشمراني البالغ من العمر 56 عاماً ويسكن في شقة مستأجرة بالمدينة المنورة، أن حلمه الذي راوده منذ أن كان شاباً في امتلاك منزل العمر، قد أصبح في نظره من المستحيل، وذلك عندما أجلت وزارة الإسكان التوقيع معه بعد أن استوفى كافة الشروط التي حددتها الوزارة في بوابتها الألكترونية، وبحسب ما أوضحه في رسالته إلى « الشرق» أنه قام بإثبات صحة معلوماته بأنه لا يملك أي عداد كهربائي باسمه، وذلك عندما أحضر كافة المستندات من شركة الكهرباء، ولكن في نهاية الأمر طلب منه الانتظار إلى وقت لا يعلم متى ينتهي به العمر؛ لكي يحقق حلمه في امتلاك منزل يأوي فيه أسرته.
ولفت «الشمراني» إلى أن وزارة الإسكان لم توقع معه أي عقد يمكنه من امتلاك منتج سكني، رغم أن هناك عدداً من المواطنين وبالتنسيق الشركات المنفذة للمشروع في المدينة المنورة قد أبرمت عقوداً تمكنهم من التملك وقد وعدتهم الوزارة بأن التسليم سيكون بعد 18 شهراً، بحيث يبدأ احتساب المدة الزمنية بعد التوقيع على كافة العقود مباشرةً؛ لذا فإن «الشمراني» ينتظر من وزارة الإسكان أن تنفذ وعودها…

التفاصيل في سياق رسالة حسن علي الشمراني التالية:

سعادة رئيس تحرير «الشرق» الأستاذ خالد بوعلي المحترم
تقدمت بشكواي إلى الوزارة منذ عام مضى، وحتى الآن لم أجد أي تجاوب فعلي، ومشكلتي لم تحل حتى أنني راجعت الفرع في المدينة، وطلبت مقابلة مدير الفرع لعرض المشكلة، فلم يقبل مقابلتي، ومشكلتي هي وجود عداد كهرباء كان باسمي سابقاً، وقد أنهيت علاقتي بهذا بالعداد عن طريق شركة الكهرباء في شهر صفر 1437هـ، وحتى تاريخه لم أجد جواباً من الفرع بخصوص موضوعي، مع أنني قد حولت القرض السابق من البنك العقاري لوزارة الإسكان، فأنا لم أوقع على عقود مع الشركات التي وقع معها كثير من أهل المدينة، وحتى الآن لم يتم تنفيذ أي شيء على أرض الواقع؛ لذا أرجو الإفادة حول تأخير طلبي إلى هذا الحد، ولو راجعنا لا نجد أي رد شافٍ لا من الموظفين ولا من المسؤول الأول مدير الفرع عبدالعزيز محمد عابد الذي رفض مقابلتي سابقا. إلى من يهمه الأمر، أرجو المساندة وتوضيح مصيرنا مع الإسكان في المدينة المنورة، وفقكم الله لما فيه الخير.

ضوئية للبريد الإلكتروني المرسل إلى وزارة الإسكان

ضوئية للبريد الإلكتروني المرسل إلى وزارة الإسكان

حق الرد:

المحرر: «الشرق» تواصلت مع وزارة الإسكان، وعرضت المشكلة بتاريخ 15 – 12 – 2016م، ولكن لم يصلنا أي رد حتى ساعة إعداد هذا الموضوع للنشر.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٩٢) صفحة (١٢) بتاريخ (٠٧-٠٢-٢٠١٧)