الجرادية والجابرية يودّعان شهيدي الواجب مدخلي والمحياني

الصلاة على الشهيد مدخلي

طباعة ٢ تعليقات

صامطة، ينبعواس

شيَّع أهالي محافظة صامطة بمنطقة جازان، بعد صلاة العصر أمس، جثمان شهيد الواجب الجندي أول وائل بن أحمد عمير مدخلي.
واستُشهِد مدخلي خلال أدائه واجب الدفاع عن الدين والوطن في الحد الجنوبي.
وتقدّم المصلين عليه، في مصلى العيد في قرية الجرادية، قائدُ حرس الحدود في جازان، اللواء محيا بن عطا الله العتيبي، وعددٌ من قيادات حرس الحدود في المنطقة ومديري الإدارات الحكومية، وجموعٌ من الأهالي.
ونقل اللواء العتيبي، عقب الصلاة، تعازي ومواساة القيادة الرشيدة وأمير جازان إلى ذوي مدخلي، داعياً الله تعالى أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته.
وعبر ذوو الشهيد، من جانبهم، عن فخرهم واعتزازهم باستشهاد ابنهم دفاعاً عن الوطن الغالي، مؤكدين فخرهم بما قدمه من تضحية وبطولة فداءً للوطن ودفاعاً عن مقدساته.
من جهة أخرى؛ شيَّع جموع المصلين في مركز الجابرية في ينبع النخل بمنطقة المدينة المنورة، بعد صلاة العصر أمس، جثمان شهيد الواجب العرّيف في حرس الحدود سعد حمدان محمد المحياوي الجهني.
واستُشهِد المحياوي خلال أدائه واجب حماية حدود الوطن في الحد الجنوبي.
وتقدّم المصلين عليه قائدُ حرس الحدود في المدينة المنورة، اللواء أحمد عبدالله الصيدلاني، ومساعده، اللواء بحري بشير البلوي، ومدير العلاقات والمراسم، العميد شبنان مبارك القرني، ورئيس مركز الجابرية، سلامة عيد الرفاعي، وعددٌ من ضباط وأفراد الجهات العسكرية.
ونقل رئيس مركز الجابرية تعازي القيادة الرشيدة إلى ذوي المحياوي، سائلا الله أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته.
بدورهم؛ عبّر ذوو الشهيد عن اعتزازهم باستشهاد ابنهم في ميدان العز والشرف دفاعاً عن الدين والوطن، سائلين الله أن يحفظ للوطن أمنه واستقراره.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٩٣) صفحة (٣) بتاريخ (٠٨-٠٢-٢٠١٧)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...