للمرة الأولى في المملكة

بروفيسور يتمكَّن من عزل الميكروب المسبِّب لمرض الالتهاب الرئوي البلوري

البروفيسور وائل الديب

طباعة ٣٢ تعليقات

الدماممعصومة المقرقش

تمكَّن البروفيسور وائل أبو المكارم الديب، أستاذ الأمراض الباطنة والتشخيص الإكلينيكي والمعملي في كلية الطب البيطري بجامعة الملك فيصل، وفريقه البحثي من عزل الميكروب المسبب لمرض الالتهاب الرئوي البلوري في صغار المجترات للمرة الأولى في المملكة العربية السعودية.
وكانت جميع المحاولات السابقة «على مستوى الجامعات السعودية، ووزارة الزراعة» منذ عام 1980م، إلى الآن قد فشلت في عزل هذا الميكروب لصعوبة عملية العزل، وذلك من خلال المشروع البحثي «أت-34-164» المعنون: «دراسات إكلينيكية، وبائية وجزيئية عن الالتهاب الرئوي»، المدعوم من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية.

مسببات المرض

والمسبب لهذا المرض هو ميكروب Mycoplasma capricolum subspcapripneumoniae، وهو من أهم الميكروبات الرئوية المعدية التي تصيب الماعز «يقدر عددها داخل المملكة بأكثر من مليوني رأس»؛ وقد تصيب الأغنام «وتقدر أعدادها داخل المملكة بأكثر من خمسة ملايين رأس»، وحديثاً تم تسجيل إصابات في بعض الحيوانات البرية في أكثر من 40 دولة موزعة على قارات إفريقيا، ،وآسيا، وأوروبا، وأمريكا. ويسبب المرض خسائر اقتصادية كبيرة تقدر بملايين الدولارات، حيث يُعدُّ من أهم الأمراض العابرة للحدود والمحددة من قِبل منظمة OIE» Office INT Epizootics».
ويحدث المرض نسبة إصابة تتراوح بين 60% – 70% من حجم القطيع، وتصل نسبة الوفيات إلى 100%.
وتعد المملكة من أكبر المستوردين على مستوى العالم للأغنام، والماعز، حيث يشكل هذا الأمر أحد أهم التحديات التي تزيد من حجم المشكلة.
وتمكَّن الديب من نشر نتائج العزل في مجلة Acta Tropica العالمية التي لها معامل تأثير يساوي 2.9 وتنشر على الناشر ELSEVIER.
وأكد الديب أن الدعم المادي واللوجستي الذي قُدم من قِبل مدينة الملك عبدالعزيز وجامعة الملك فيصل، ممثلة في كلية الطب البيطري، كان لهما بالغ الأثر في الوصول إلى هذا الإنجاز العلمي المهم.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٩٥) صفحة (١٦) بتاريخ (١٠-٠٢-٢٠١٧)