الدموع أربع أربع والصدارة تبعد أربع.. والأهلي لا ينسحب

طباعة التعليقات

لقَّن فريق القادسية ضيفه الأهلي «حامل اللقب» درساً كروياً سيظل عالقاً في أذهان جماهيره لفترة طويلة بعدما أكرم وفادته بنتيجة 4-1 مساء أمس الخميس على ملعب مدينة الأمير سعود بن جلوي الرياضية في الراكة ضمن منافسات الجولة 18 من دوري جميل للمحترفين.
وبدأ القادسية منذ بداية المباراة إصراره الكبير على هز شباك منافسه الذي بدا مستسلماً تماماً على غير العادة، حتى تمكن من فك شفرة الدفاعات الأهلاوية بهدفين خلال 8 دقائق عن طريق اللاعب عبدالمحسن فلاتة.
ولم يختلف سيناريو المباراة في الشوط الثاني، إذ واصل القادسية سيطرته الكاملة على مجريات اللقاء وسط غياب تام للاعبي الأهلي ومدربه السويسري جروس، الذي وقف متفرجاً أمام إبداعات لاعبي القادسية، خصوصاً البرازيلي إلتون جوزيه.
وإزاء نجاح القادسية في تسجيل هدفين آخرين عبر البرازيلي بيسمارك ونايف هزازي، ومنح الصدارة المطلقة للهلال الذي وسع الفارق إلى 4 نقاط بعد فوزه على الفيصلي 2-0، لم تجد جماهير الأهلي سوى مغادرة الملعب منذ الدقيقة 70، في وقت حاول فيه اللاعبون التماسك خوفاً من تكرار سيناريو ما حدث في مباراة الفريق الشهيرة أمام الشباب في كأس الملك التي انتهت (6-1).

البرازيلي بيسمارك يسيطر على الكرة في وقت ظهر فيه بصاص عاجزاً عن مجاراته

البرازيلي بيسمارك يسيطر على الكرة في وقت ظهر فيه بصاص عاجزاً عن مجاراته

الهلال يقبل الهدية.. ويوسِّع فارق الصدارة بثنائية الفيصلي

علقة قدساوية ساخنة للأهلي في الراكة

الدمامناصر أنعام

إلتون محتفلاً على طريقته الخاصة

إلتون محتفلاً على طريقته الخاصة

قدَّم الفريق الأول لكرة القدم في نادي القادسية خدمة كبيرة للهلال المتصدر بعدما أكرم وفادة ضيفه الأهلي «حامل اللقب» بأربعة أهداف مقابل هدف في المباراة التي جمعت الفريقين مساء أمس الخميس على ملعب مدينة الأمير سعود بن جلوي الرياضية في الراكة ضمن منافسات الجولة 18 من دوري جميل للمحترفين.

واستغل الهلال الهدية بشكل مثالي بفوزه على الفيصلي بهدفين دون مقابل على ملعب مدينة الملك سلمان بن عبدالعزيز الرياضية في المجمعة، لينفرد بالصدارة برصيد 44 نقطة وبفارق 4 نقاط كاملة عن الأهلي الوصيف، فيما رفع القادسية رصيده إلى 20 نقطة في المركز الثامن، وبقي الفيصلي عند 17 نقطة في المركز الـ11.

ففي المباراة الأولى، واصل فريق القادسية ممارسة هوايته المفضلة هذا الموسم في الإطاحة بالكبار، فبعد فوزه على النصر بثلاثية وتعادله مع الهلال 1-1 في الجولة الماضية، جاء الدور هذه المرة على حامل اللقب الذي أسقطه برباعية.

وتسيَّد الفريق القدساوي المباراة من البداية، وتمكن من افتتاح التسجيل عند الدقيقة 40 بواسطة عبدالمحسن فلاتة.
ولم تمر سوى 8 دقائق حتى أضاف اللاعب نفسه الهدف الثاني في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلاً عن الضائع وسط ذهول الأهلاويين.

إدواردو محاصراً بمدافعي الفيصلي

إدواردو محاصراً بمدافعي الفيصلي

وفي الشوط الثاني لم يتغير الأمر كثيراً، إذ واصل الفريق القدساوي مستواه الرائع مستغلاً هفوات لاعبي فريق الأهلي خاصة بعد التغييرات غير الموفقة التي أجراها مدربه السويسري كريستيان جروس، وعزَّز تقدمه بالهدف الثالث في الدقيقة 51 عن طريق البرازيلي بيسمارك فييريرا، واختتم نايف هزازي مهرجان الأهداف القدساوية في الدقيقة «76»، فيما سجل عمر السومة هدف حفظ الماء للأهلي قبل دقيقة واحدة من نهاية المباراة.

وفي المباراة الثانية، حقق الهلال الأهم بفوزه على الفيصلي بهدفين نظيفين.
ويدين الهلال بهذا الفوز الذي استعاد به نغمة الانتصار ومواصلة الانفراد بالصدارة إلى لاعب وسطه الدولي سلمان الفرج الذي سجل الهدف الأول في الدقيقة 60، ونجمه السوري الجديد عمر خربين الذي أكد الفوز بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة 78.

صراع هوائي على الكرة بين لاعبي القادسية والأهلي                 (تصوير: علي العبندي)

صراع هوائي على الكرة بين لاعبي القادسية والأهلي (تصوير: علي العبندي)

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٩٥) صفحة (١٤) بتاريخ (١٠-٠٢-٢٠١٧)
  • استفتاء

    البنية القانونية في الرئاسة العامة لرعاية الشباب :

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...