محمد الرياني

محمد الرياني

محمد الرياني

يمثّل اللواء ناصر الدويسي مدير شرطة منطقة جازان واجهة حقيقية مشرقة للأمن الحقيقي، ولرجل الأمن عامة وللقيادات الأمنية العليا بشكل خاص، وفي فترة عمله القليلة الماضية في هرم شرطة منطقة جازان استطاع أن يكوّن قاعدة عريضة من المحبين والمتعاونين مع منظومات الشرط في المنطقة بفضل روحه القيادية العالية وثقافته الواسعة وحضوره الاجتماعي في كل المناسبات والفعاليات، اللواء ناصر الدويسي كان ضيفاً على ديوانية اللجنة الأهلية الاجتماعية في وادي جازان في عاصمة الوادي الشهيرة «الريان» وهي البلد التاريخي كما يُعرف عنها، وكان حضور الدويسي للحديث لأبناء الوادي والمنطقة عموماً عن «الأمن مسؤولية الجميع» في لقاء حضره نخبة من المثقفين وغيرهم؛ فالأمن فعلاً مسؤولية الجميع، وحضور مسؤول رفيع المستوى في جهاز أمني يعزّز فرص الارتقاء بالأمن وبثقافة الأمن لدى الجميع إجمالاً، ويوجد فرصاً كثيرة لهذا العنوان الأمني المهم لكي يتنقل بحرية وبرقي نحو أماكن أخرى غير مكان الندوة ليبسط فيها ثقافته وأمنه، هذه المحاضرة أو الندوة الأمنية ألقت بظلالها على الشارع العام والأسواق والمجالس لتتربع يوم الجمعة على منبر الخطابة لتكون عنواناً لخطبة الجمعة وبمثل هذا التواصل والتلاحم بين منظومات المجتمع تتسع دائرة التعاون وتتعزز العلاقات ليكون المجتمع مجتمعاً يمثل رجل الأمن كما هم رجال الأمن الرسميون الحقيقيون، والأمن وكونه مسؤولية الجميع من المواضيع التي يجب أن تكون في كل مكان وفي كل المناسبات، وفي كل الأماكن دون التقيد بظرف أو مكان. شكراً لك مدير شرطة منطقة جازان اللواء ناصر الدويسي ومنظومة من شاركه في الأمن مسؤولية الجميع، والشكر للجنة التنمية في وادي جازان على الروح الوطنية العالية، والشكر لأبناء هذا الوطن الذين نثق فيهم وفي حبهم وولائهم من أجل وطن هو أغلى وطن.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٩٦) صفحة (٨) بتاريخ (١١-٠٢-٢٠١٧)