البنك وعد بحل المشكلة بعد تواصل الشرق

«السعودي الفرنسي» يشترط على عميل الالتحاق بوظيفة لإعادة تفعيل حسابه

95551212
طباعة التعليقات

اشترط البنك السعودي الفرنسي على المواطن عبدالله عثمان الغامدي الالتحاق بوظيفة يتم الموافقة عليها من قبل المسؤولين في البنك لإعادة تفعيل حسابه.
وحسبما ورد من عبدالله عثمان الغامدي في رسالته إلى «الشرق»، فإنه تفاجأ بإيقاف حسابه عقب إنهاء خدماته بالتراضي مع شركة «سيمنس» المحدودة، قبل 3 أشهر، على الرغم من التزامه في سداد أقساط التمويل الشخصي البالغ قيمته 100 ألف ريال.
ونوه المواطن إلى تواصله مع المسؤولين في البنك السعودي الفرنسي الذين أفادوه بأن انفصاله عن الشركة وراء إيقاف حسابه، مشيرين إلى عدم رفع الإيقاف إلا في حالة التحاقه بوظيفة يتم الموافقة عليها من قبل البنك..

ضوئية للبريد الإلكتروني المرسل إلى البنك السعودي الفرنسي

ضوئية للبريد الإلكتروني المرسل إلى البنك السعودي الفرنسي

  • التفاصيل في نص رسالة القارئ عبدالله عثمان الغامدي التالية:

سعادة رئيس تحرير «الشرق» الأستاذ خالد بوعلي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا المواطن عبدالله عثمان الغامدي أتقدم بشكوى ضد البنك السعودي الفرنسي بعد إيقافه لحسابي بمجرد إنهاء خدماتي بالتراضي مع شركة «سيمنس» المحدودة، قبل 3 أشهر، مما تسبب في توقف جميع خدماتي ومعاملتي في الفترة الأخيرة، علماً بأنني ملتزم في سداد أقساط التمويل الشخصي البالغ قيمته 100 ألف ريال، كما أن مستحقاتي المالية لدى شركة «سيمنس»، تغطي مبلغ التمويل المتبقي والبالغ قيمته 53 ألف ريال.
تواصلت مع البنك السعودي الفرنسي من أجل معرفة الأسباب الحقيقة وراء إيقاف حسابي لا سيما وإنني غير متعثر في سداد الأقساط، وتمت إفادتي من قِبل المسؤولين أن إنهاء خدماتي من قبل الشركة السبب في إيقاف حسابي، لافتين إلى عدم رفع الإيقاف عن الحساب إلا في حالة التحاقي بوظيفة يوافق عليها البنك..!!

حق الرد:

.. وضوئية لرد البنك السعودي الفرنسي على شكوى العميل

.. وضوئية لرد البنك السعودي الفرنسي على شكوى العميل

المحرر: «الشرق» تواصلت مع البنك السعودي الفرنسي، وعرضت مشكلة العميل بتاريخ 7-2-2017، وبتاريخ 10-2-2017 رد البنك رسمياً، وأفاد بأن العميل لم يتقدم بأي شكوى للجهة المسؤولة عن الشكاوى في البنك السعودي الفرنسي أو لمؤسسة النقد العربي السعودي، مشيراً إلى تواصله مع العميل، والرد على شكواه بنفس اليوم ووعده بإنهاء المشكلة.
وفيما يلي رد البنك السعودي الفرنسي:
رداً على الشكوى الواردة إلينا من خلال البريد الإلكتروني الخاص بالجريدة، والتي تخص عميلنا السيد /عبدالله الغامدي والتي يعترض فيها على إيقاف حسابه لدى البنك بعد إنهاء خدماته لدى شركة «سيمنس» على الرغم من التزامه بالسداد وأن مبلغ مستحقات الخدمة يغطي المبلغ المتبقي من التمويل.
نفيدكم بالتالي:
1-لم يتقدم العميل بأي شكوى للجهة المسؤولة عن الشكاوى في البنك السعودي الفرنسي أو لمؤسسة النقد.
2 -طبقاً لأنظمة مؤسسة النقد العربي السعودي فإنه «لا يحق للمصرف إفشاء بيانات العميل إلا عندما يكون الكشف عنها أمراً إلزامياً تفرضه السلطات المختصة مثل «وزارة الداخلية، المحاكم…الخ» أو عندما يتم الكشف عن المعلومات بموافقة العميل الخطية». وقد نصت المادة 20 من نظام مراقبة البنوك على «يحظر على أي شخص يحصل على أية معلومة أثناء أو بمناسبة قيامه بأي عمل يتعلق بتطبيق أحكام هذا النظام إفشاؤها أو الإفادة منها بأي طريقة»
3 -لقد خصص البنك السعودي الفرنسي قنوات لتقديم العميل شكواه، وهي في متناول جميع عملائنا، ويتم الإعلان عنها بشكل دوري، مثل «الفروع، الفاكس، الهاتف الموحد للشكاوى، القنوات الإلكترونية المختلفة ..الخ.
4 -بإمكان العميل أن يتقدم بشكوى للقنوات الخاصة بمؤسسة النقد العربي السعودي.
5 – لقد تم التواصل مع العميل المذكور في بريدكم الإلكتروني، والرد على شكواه بنفس اليوم.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٩٩) صفحة (١٠) بتاريخ (١٤-٠٢-٢٠١٧)