فضيحة قطرية لا يسترها عذر الاختراق البليد .. تميم يخطب ود أعداء الأمة ويهاجم الاشقاء

في عسير ونجران وجازان

جموعٌ تصلي على 5 من شهداء الواجب

تشييع جثمان الشهيد الهلالي

طباعة التعليقات

أبها، البرك، محايل، شرورة، هروبواس

أدت جموع المصلين في بللحمر والبرك ومحايل بعسير وشرورة بنجران وهروب بجازان صلاة الميت أمس على شهداء الواجب، الملازم محمد بن سفر آل سفر الأحمري، والجندي أول جابر أحمد محمد الهلالي، والجندي محمد بن مفرح المنجحي، والجندي محمد مبخوت الصيعري، والجندي أول جمعان بن جابر هروبي. وبعد صلاة الظهر؛ أدت جموعٌ في جامع بهوان بمركز بللحمر الصلاة على الملازم محمد الأحمري، أحد منسوبي القوات المسلحة الذين شاركوا في مركز الربوعة التابع لعسير.

دفن جثمان الشهيد آل سفر

دفن جثمان الشهيد آل سفر

واستُشهِد الأحمري في ميدان العز والبطولة في الحد الجنوبي دفاعاً عن أمن وحدود الوطن وذوداً عن مقدساته. ونقل رئيس مركز بللحمر، عبدالله السرحاني، إلى ذوي الأحمري تعازي القيادة الرشيدة وأمير منطقة عسير، سائلاً الله تعالى أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته. وعبّر ذوو الشهيد، بدورهم، عن شكرهم للقيادة الرشيدة على تعزيتهم ومواساتهم، مؤكدين فخرهم باستشهاد ابنهم في ميدان العز والشرف دفاعاً عن الدين والوطن ومقدساته. وفي جامع الفاروق بمحافظة البرك؛ أدت جموعٌ الصلاة على الجندي أول جابر الهلالي، أحد منسوبي القوات المسلحة الذين شاركوا في مركز الربوعة التابع لعسير. واستُشهِد الهلالي في ميدان العز والبطولة في الحد الجنوبي دفاعاً عن أمن وحدود الوطن وذوداً عن مقدساته. ونقل محافظ البرك، عبدالرحيم بن الحسين آل عبده، تعازي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وولي ولي العهد وأمير منطقة عسير إلى ذوي الهلالي، سائلاً الله تعالى أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله الصبر والسلوان. بدورهم؛ عبّر ذوو الشهيد عن شكرهم للقيادة الرشيدة على تعزيتهم ومواساتهم، مبدين فخرهم باستشهاد ابنهم في ميدان العز والشرف. وفي محايل؛ أدت جموعٌ الصلاة بعد الظهر على الجندي محمد المنجحي، الذي استُشهِد في الحد الجنوبي وهو يؤدي واجبه دفاعاً عن الدين والوطن. وأكد والد الشهيد أنه وأبناءه وأفراد قبيلته جميعاً فداءٌ لتراب الوطن الغالي، لافتاً إلى افتخار الجميع بما قدمه الشهيد من تضحية وبطولة فداءً للوطن ودفاعاً عن مقدساته والدين. فيما شيّع أهالي محافظة شرورة، بعد صلاة العصر، جثمان الجندي محمد الصيعري، الذي استُشهِدَ خلال أدائه واجب الدفاع عن الدين والوطن في الحد الجنوبي. وتقدم المصلين عليه محافظ شرورة، إبراهيم آل عاطف، وعددٌ من القيادات العسكرية وجموعٌ من الأهالي. ونقل آل عاطف تعازي ومواساة القيادة الرشيدة وأمير منطقة نجران إلى ذوي الصيعري، داعياً الله تعالى أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته. بينما عبّر ذوو الشهيد عن فخرهم واعتزازهم باستشهاد ابنهم دفاعاً عن الوطن الغالي، مشيرين إلى فخرهم بما قدمه من تضحية وبطولة فداءً للوطن ودفاعاً عن مقدساته. وفي محافظة هروب؛ صلّى الأهالي في جامع مراوة على الجندي في القوات المسلحة جمعان هروبي، وشيّعوا جثمانه، بعد استشهاده في الحد الجنوبي خلال أدائه واجب الدفاع عن الدين والوطن. ونقل وكيل محافظ هروب، محمد الجعفري، تعازي القيادة الرشيدة وأمير جازان إلى ذوي هروبي الذين أكدوا اعتزازهم باستشهاده.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٩٩) صفحة (٨) بتاريخ (١٤-٠٢-٢٠١٧)
أبها  |  البرك  |  شرورة  |  محايل  |  هروب  |  واس
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...