ترأس اجتماع مجلس المنطقة .. وكرم «كهرباء الشرقية» لحصولها على جائزة «التميز الخليجي»

الأمير سعود بن نايف: رشِّدوا استخدام الماء والكهرباء

طباعة التعليقات
أمير الشرقية مترئساً جلسة مجلس المنطقة

أمير الشرقية مترئساً جلسة مجلس المنطقة

الدمام- الشرق

كرم أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف خلال لقاء الإثنينة الأسبوعي مساء أمس الأول بديوان الإمارة، خمسة موظفين من “كهرباء الشرقية”، لحصولها على جائزة أفضل إدارة خدمات مشتركين ذات الأداء المتميز التي تحقق أعلى مستويات الجودة، وحصولها على التقدير اللائق على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، معرباً عن فخره واعتزازه للحصول على هذه الجائزة وهذا التميز الذي لا يأتي من فراغ، بل يأتي بهمم عالية وجهود مكثفة وإدارات واعية.
وأشار إلى الحاجة الماسة بكل قطاع أن يعيد النظر خصوصاً فيما يتعلق بالكهرباء والماء؛ في كيفية حسن استخدامها والطريقة الأمثل لترشيدها سواء إنتاج أو استعمال، وقال: “الكهرباء كما تعلمون جميعاً أن بلادكم تنفق الكثير والكثير في إيجاد المحطات التي تغطي جميع أنحاء المملكة، وبحمد الله نستطيع أن نقول أن المنطقة الشرقية لا يكاد يكون هناك أي مكان يفتقد لهذه الخدمة إلا فيما ندر أو في بعض المناطق التي يجري العمل على إيصال الخدمة لها وهذا ولله الحمد بجهود العاملين في شركة كهرباء الشرقية وهذا جهد يشكرون عليه”.
ونوه بجهود فرع كهرباء القطيف المتميز، وقال: “أنتم بما حققتم ليس بالمستحيل على الإنسان السعودي عندما يضع نصب عينيه العمل الجاد والدؤوب أن يصل إلى أفضل النتائج وأعلاها فالشكر لكم منا جميعاً ومن المستفيدين خصوصاً، على ما قمتم به وتقومون به دائماً”.
وفي سياق متصل رحب أمير المنطقة الشرقية بمفتي المنطقة الشيخ علي المري، مثمناً ما قام به الشيخ خلف المطلق الذي انتهت مدة تكليفه.
كما رحب خلال اللقاء بالمتحدثين باسم شرط مناطق المملكة الذين حضروا للملتقى الأول للمتحدثين الرسميين بالمنطقة الشرقية “ناطق”، وقال: “أحث الجميع وأنا أرى عدداً كبيراً من رؤساء الإدارات الحكومية معنا أن يحرصوا على أن يكون لديهم ناطق رسمي إن لم يكن يوجد لديهم ناطق رسمي حتى يستطيع أن يجيب على تساؤلات الجمهور والمستفيدين والإعلام وعلى كثير من الشائعات التي للأسف أصبحت تدور بشكل غير منطقي”.
من جانبه أوضح رئيس القطاع الشرقي للتوزيع وخدمات المشتركين بكهرباء الشرقية المهندس عبدالحميد النعيم، أن الشركة وفرت بنية إلكترونية متطورة من خلال موقع الشركة الإلكتروني ومراكز الاتصال والتطبيقات الذكية وقنوات التواصل الاجتماعي، بحيث يستطيع المشترك الحصول على كافة الخدمات من خلال أي قناة من القنوات المختلفة، وبالطريقة التي يختارها دون الحاجة لمراجعة أي من مكاتب الشركة، مشيراً إلى أن كهرباء الشرقية تعمل على عديد من المشاريع التقنية التي سترى النور قريباً منها على سبيل المثال التحول للتعامل مع المستفيد المباشر من الخدمة الكهربائية وتنفيذ العدادات والقراءة عن بعد وغيرها الكثير، كما تعمل الشركة على إنشاء محطات تعمل على الطاقة المتجددة من طاقة شمسية وطاقة رياح، وذلك لبناء مستقبل مستدام عبر مصادر طاقة بديلة وآمنة من شأنها توفير الوقود بما يخدم الاقتصاد الكلي وهو ما يتواكب مع رؤية المملكة 2030.
وعدد المهندس فراس آل سيف أحد الفائزين بالجائزة بعض المعايير التي تميز بها مكتب خدمات كهرباء القطيف، وهي نتاج برنامج التحول الاستراتيجي التي تنفذه الإدارة العليا في الشركة السعودية للكهرباء، منها تطبيق معايير السلامة والصحة المهنية العالمية (نظام إدارة السلامة والصحة المهنية 5 نجوم- وقد حققنا 4 نجوم لعامي 2015ـ 2016 على التوالي)، وبناء التحالفات الاستراتيجية مع محافظة القطيف والجهات الخدمية (البلديات، المكاتب الهندسية، الدفاع المدني، المجلس المحلي، وزارة البيئة والمياه والزراعة والقطاع الخاص)، وتطبيق فكرة الزي الموحد لجميع موظفي المكتب المهندسين والفنيين والإداريين، وخلق بيئة عمل متميزة وجاذبة بإعادة تأهيل المكتب بما يتماشى مع أحدث المواصفات العالمية، بالإضافة إلى افتتاح المركز الطبي بمكتب القطيف الذي يخدم 5000 موظف وعائلاتهم.
وأشار إلى أن نسبة قراءة العدادات وإصدار الفواتير 100%، ونسبة تحصيل المديونيات 98%، ومتوسط معدل إعادة التيار بعد السداد 60 دقيقة، كما تم تقليص فترة الكشف على المشتركين إلى يومين عمل فقط.
من جهة ثانية، رأس أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس المنطقة أمس، اجتماع مجلس المنطقة في جلسته الأولى لدور الانعقاد السابع في قاعة اجتماعات المجلس بمقر الإمارة في الدمام.
وفي مستهل الاجتماع، شكر مدير جامعة الملك فهد للبترول والمعادن الدكتور خالد السلطان ممثل التعليم العالي في المجلس في دورته السابقة على ما قدمه من جهود، كما رحب بمدير جامعة الإمام عبدالرحمن الفيصل الدكتور عبدالله الربيش ممثلاً للتعليم العالي بالمجلس، كما رحب بأعضاء المجلس الجدد الذين تم اختيارهم لتمثيل الأهالي في دورة الانعقاد السابعة التي تبدأ من 17/ 5/ 1438هـ ولمدة أربع سنوات، مؤكداً بأنهم قيمة مضافة للمجلس والجميع في خدمة المواطن والمقيم، والقلب مفتوح والعقل مفتوح لاستقبال أي طرح أو اقتراح، مهنئاً الجميع بمناسبة هطول أمطار الخير والبركة على المنطقة، سائلاً الله أن يعم بنفعها أرجاء البلاد.
واستعرض المجلس ميزانية الخير والعطاء لهذا العام بمناسبة صدورها وما اشتملت عليه من اعتمادات مالية للمشاريع التنموية للمنطقة للعام المالي الحالي (1438/ 1439هـ)، التي تدل على حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد- حفظهم الله- أن تكون التنمية متوازنة خصوصاً ما يمس حياة المواطن بشكل مباشر.
وأشاد الأمير سعود بن نايف بما تحظى به المنطقة الشرقية كغيرها من مناطق المملكة باهتمام ورعاية من القيادة الحكيمةـ أيدها الله- حيث بلغ عدد المشاريع المعتمدة في الميزانية لعام 1438/ 1439هـ (46) مشروعاً، داعياً الله العلي القدير أن تكون هذه المشاريع مشاريع خير وبركة ويعم نفعها الجميع وبما يحقق آمال وتطلعات ولاة الأمرـ حفظهم الله ـ.
وقد دشن سموه خلال الاجتماع البوابة الإلكترونية التابعة لمجلس المنطقة والمشتملة على عدد من الأنظمة لمتابعة مشاريع المنطقة بشكل عام وأتمتة أعمال المجلس، بالإضافة إلى نظام مؤشرات الأداء للأجهزة الحكومية، حيث شدد سموه بضرورة تفاعل جميع الجهات الحكومية بالمنطقة مع البوابة وتغذيتها بالمعلومات لتكون فاعلة ويُستفاد منها لخدمة المواطن والمقيم.
وأوضح أمين عام مجلس المنطقة المكلف المهندس مشعل بن ناصر العقيل، أن المجلس اتخذ عدداً من القرارات خلال الاجتماع، منها تعميد محافظي المحافظات بالمنطقة بمتابعة ترسية تنفيذ المشاريع المعتمدة للمحافظات في الميزانية والرفع عما يعيق ذلك أولاً بأول للتوجيه بشأنه، وتعميد الجهات الحكومية بالمنطقة للعمل على سرعة طرح وترسية هذه المشاريع في أوقاتها المحددة ومتابعة تنفيذها والوقوف ميدانياً على سير إنجازها، حاثاً المقاولين بمضاعفة الجهود والرفع عما يعيق ذلك أولاً بأول للتوجيه بشأنه، وتعميد جميع الجهات الحكومية الممثلة في المجلس بالبدء بالتعاون مع مجلس المنطقة من خلال البوابة الإلكترونية “إنجاز الشرقية”، وعلى الجهات تسمية ضباط اتصال للتنسيق وتذليل العقبات والمعوقات، إضافة إلى تزويد البوابة بكل المعلومات المطلوبة وتحديث بيانات الأنظمة (إدارة اجتماعات مجلس المنطقة، متابعة المشاريع، بيانات راصد) بشكل مستمر والإشراف المباشر على ذلك من قبل مسؤول الجهة الحكومية.
وفي ختام الاجتماع قدم صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية شكره للجميع على حضورهم وتفاعلهم لخدمة المنطقة وأبنائها، سائلاً الله العلي القدير أن يديم نعمة الأمن والأمان ويحفظ لهذه البلاد قائد مسيرتها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود- حفظه الله-.

.. وفي صورة جماعية مع ضيوف “الإثنينية”

.. وفي صورة جماعية مع ضيوف “الإثنينية”

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٠٠) صفحة (٥) بتاريخ (١٥-٠٢-٢٠١٧)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...