نقل تحيات الملك إلى جنتيلوني .. وعقد جلسة مباحثات مع ألفانو

الجبير يبحث في إيطاليا أوضاع سوريا واليمن والعراق وليبيا

رئيس الوزراء الإيطالي مستقبِلاً الجبير أمس

طباعة التعليقات

الرياض ، روماواس

بحث رئيس الوزراء الإيطالي، باولو جنتيلوني، ووزير خارجية المملكة، عادل الجبير، سبل تعزيز العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين، وبحثا القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
وكان جنتيلوني استقبل، أمس الإثنين في قصر رئاسة الوزراء في روما، وزير الخارجية الذي يقوم بزيارة رسمية إلى إيطاليا.
ونقل الجبير تحيات خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، إلى جنتيلوني.
بدوره؛ حمّل جنتيلوني الجبير تحياته وتقديره إلى خادم الحرمين الشريفين.
إلى ذلك؛ عقد الجبير ونظيره الإيطالي، أنجلينو ألفانو، جلسة مباحثات رسمية أمس في مقر وزارة الخارجية الإيطالية.
وأوضح ألفانو، في تصريحٍ لاحق، أن المباحثات شملت العلاقات الثنائية والتطورات التي يشهدها الشرق الأوسط، إلى جانب تفعيل سبل التعاون في مجالي الاقتصاد والاستثمار.
وأشار الجبير، بدوره، إلى التاريخ الطويل للعلاقات بين المملكة وإيطاليا. ولفت إلى بحث الجلسة التحديات التي تواجهها عملية السلام، والأوضاع في سوريا واليمن والعراق وليبيا، مؤكداً تطرق المباحثات إلى “رؤية المملكة 2030″ والدور الذي يمكن لإيطاليا القيام به في إطار الرؤية.
رافق وزيرَ الخارجية في زيارته كلٌ من وكيل وزارة الخارجية المكلّف للشؤون الدولية المتخصصة، الدكتور يوسف السعدون، ومدير الإدارة الإعلامية في الوزارة، السفير أسامة نقلي، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى إيطاليا ومالطا، الدكتور رائد قرملي.
في سياقٍ آخر؛ أكد السفير نقلي أنه لا علاقة لـ “الخارجية” بما أشيع عن تلقي بعض المواطنين والمقيمين اتصالاتٍ من الرقم الرئيس للوزارة تطلب مبالغ مالية لقاء تصديق بعض الأوراق الرسمية والشهادات.
وأوضح نقلي أن موظفي “الخارجية” لا يجرون مثل هذه الاتصالات المزعومة، مبيّناً أن الوزارة ستلاحق قانونياً الجهات التي تقف خلف محاولة اختراق أمنها وانتحال الهوية.