إن شخصية جامعة جدة الخاصة تمثلت في عديد من المجالات التي لانستطيع أن نحيط بها جميعاً، فالمنظومة التقنية الجديدة للشؤون الإدارية والمالية، ومؤتمر اللغة الإنجليزية، وإنشاء مكتب تحقيق الرؤية، وإنشاء الصندوق الخيري للمنح الدراسية …

عقدت جامعة جدة خلال الأشهر الماضية عديداً من الشراكات، ووقّعت عديداً من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم مع القطاعات المختلفة وبيوت الخبرة، دعماً وتعزيزاً لرؤيتها جامعة ورسالتها وتوجهاتها المستقبلية.
ففي وقت سابق، وقّعت جامعة جدة شراكة استراتيجية مع مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة، واشتملت هذه الشراكة على التعاون في مجال ريادة الأعمال والتدريب وتبادل الخبرات وتنظيم الفعاليات والندوات وورش العمل وتنظيم ملتقيات دورية للتوظيف والتعاون في مجال دعم وتشجيع الترجمة والتأليف في إدارة الأعمال.
وفي جانب آخر، نجد الشراكة مع مؤسسات التعليم العالي والعام جاءت لتؤطر عهداً جديداً نحو بلورة برامج التحول 2020 والرؤية السعودية 2030 لواقع ملموس وعملي. لقد قامت جامعة جدة بتدشين برامج استقطاب الموهوبين ورعايتهم تحت عنوان «رعاية الموهوب…مستقبل وطن» وكانت هذه الفعالية برعاية محافظ محافظة جدة الأمير مشعل بن ماجد ومدير جامعة جدة عبدالفتاح مشاط وعبدالله الثقفي والأمين العام لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع الدكتور عادل القعيد. إنه ومن منظور فني، فإن هذه الشراكة وبهذا المستوى تُعد الأولى من نوعها على مستوى التعليم العام والعالي بمجالاتها الثلاثة، وهي العلوم والتقنية، القرآن الكريم، والرياضة والفنون. إن هذه البرامج النوعية تهدف إلى التحليق بالموهوبين نحو التميز والإبداع من خلال برامج ومزايا خاصة بهم داخل بيئة عملية ومحفزة، تحررهم نحو ممارسات عالمية في التعليم وبما يضمن سيرهم وفق برامج صيغت بعناية ورعاية فائقة الجودة. إن هذا البرنامج وهذه الشراكة النوعية تمثل اتجاهاً حديثاً لمنظومة التربية في هذا الوطن نحو تلبية احتياجات هذا البلد الغالي في جميع مجالات السوق التي تحقق أهداف الرؤية السعودية 2030 وبرامج التحول 2020 خاصة ما يتعلق بالموهبة والموهوبين والعناية بهم.
كما وقّعت جامعة جدة شراكة استراتيجية مع النادي الأهلي ونادي الاتحاد، التي هدفت إلى تقديم مجموعة من البرامج الأكاديمية الجديدة والنوعية للمهتمين بالعلوم الرياضية والمجتمع الرياضي التي تتماشى مع الرؤية السعودية 2030 وأهدافها نحو صناعة الرياضة ونشر الثقافة الرياضية بين أفراد الوطن الغالي. ستقوم جامعة جدة من خلال هذه الشراكة بتوفير مقاعد للاعبين والرياضيين بما يعزز من مستواهم الأكاديمي والمعرفي والمهاري في مجال التخصص، وبما يكفل بإذن الله تحقيقاً نوعياً لمخرجات تنافس في المستقبل القريب محلياً ودولياً وفق تنمية لمستواهم ومواهبهم الرياضية وما يحمله ذلك من الخدمة الوطنية للمملكة في المحافل الدولية.
قامت جامعة جدة وبشكل نوعي في إدارة تيفو مشترك بين جمهور الأهلي والاتحاد خلال الجولة 16 من دوري جميل للمحترفين، حيث زاوجت الجامعة بين هدف توحيد شباب الوطن ونبذ التعصب من خلال المشاركة في «تيفو» موحد يحمل هدفاً نبيلاً وقيمة عظيمة وهي القدوة بمحمد -صلى الله عليه وسلم- التي تندرج تحت مبادرات كيف نكون قدوة لمستشار خادم الحرمين الشريفين وأمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل.
وفي جانب آخر، أظهر ملتقى صناعة العقارالذي عقد في جامعة جدة، الحراك الكبير في هذه الجامعة الفتية من خلال الجلسات الحوارية والعروض والندوات التي تستهدف سد الفجوة الحالية في سوق العقار من المختصين والمبدعين في علوم العقار. عقدت جامعة جدة اتفاقية مع هيئة المقيمين السعوديين وعديد من مذكرات التفاهم خلال هذا الملتقى التي تصب في تعزيز صناعة العقار والذي يعد أحد روافد الرؤية السعودية 2030 من خلال المساهمة في تدريب الكفاءات الوطنية في مجال العقار والذي يعكس جانباً مهماً للازدهار الاقتصادي والاجتماعي للمملكة العربية السعودية.
إن شخصية جامعة جدة الخاصة تمثلت في عديد من المجالات التي لانستطيع أن نحيط بها جميعاً، فالمنظومة التقنية الجديدة للشؤون الإدارية والمالية، ومؤتمر اللغة الإنجليزية، وإنشاء مكتب تحقيق الرؤية، وإنشاء الصندوق الخيري للمنح الدراسية، وانشاء مركز الرياضيات واللغة الإنجليزية في كليات الكامل كخدمة اجتماعية لطلاب التعليم العام في تلك المحافظة، وتُعد مسابقة القرآن الكريم لجامعة جدة على مستوى التعليم العالي والعام لمدينة جدة، دليلاً على الجهود والحراك والنشاط لجامعة حديثة وفتية سوف تحتفل بتخرج الدفعة الثانية من طلابها في جمادى الآخرة المقبل.
اعتمدت هذه الجامعة الفتية في إدارتها على القيادات الشابة في مختلف قطاعاتها وبرامجها، إنه التمكين وإعطاء الثقة مع المتابعة والرعاية لجميع مفاصل العمل والقرار التي قام بها معالي مدير جامعة جدة طوال السبعة أشهر الماضية. لقد اعتمدت جامعة جدة على تدريب وصقل مواهب عديد من القيادات من خلال ورش عمل مستمرة في مركز الدراسات الاستراتيجية ومركز تطوير التعليم، أو من خلال صقل مواهبهم من خلال تمثيل الجامعة في المحافل المحلية والإقليمية ليعطي الثقة بأبناء الوطن من القيادات الواعدة نحو غد مشرق لجامعة جدة وطالب جامعة جدة نحو السعودية 2030.

عبدالرحمن العليان
المستشار الدكتور عبدالرحمن بريك العليان
دكتوراه في القيادة والتخطيط للتعليم العالي من جامعة اوهايو، ماجستير…
المزيدالمستشار الدكتور عبدالرحمن بريك العليان
دكتوراه في القيادة والتخطيط للتعليم العالي من جامعة اوهايو، ماجستير في القيادة من جامعة الملك عبدالعزيز، ماجستير في الأبحاث العلمية وتقويمها من جامعة اوهايو، مستشار معالي مدير جامعة جدة، رئيس قسم الإدارة والتخطيط بجامعة جده للمزيد من المعلومات الرجاء زيارة www.aalolian.uj.edu.sa
نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٠٧) صفحة (١٠) بتاريخ (٢٢-٠٢-٢٠١٧)