رائدات أعمال عسير: الامتياز التجاري يقرِّبنا من الأسواق العالمية

أحد الأجنحة المشاركة في المعرض (الشرق)

طباعة التعليقات

أبها ـ الشرق

وصفت عدد من رائدات الأعمال في منطقة عسير المعارض الداعمة لتسويق منتجاتهن بأنها من أهم النوافذ الاستثمارية لتحقيق العوائد الاقتصادية، مؤكدات أن دعم الجهات ذات العلاقة وتنفيذها المعارض والبرامج التسويقية أهم الركائز الأساسية للوصول بهن إلى العالمية.
وثمَّن عدد من شابات الأعمال في منطقة عسير المشاركات في «ملتقى أبها الدولي للفرنشايز» دور الغرفة التجارية الصناعية في أبها في إتاحة الفرصة أمامهن عبر هذا الملتقى والمشاركة الفاعلة من خلال احتضان أفكارهن وتبني مبادراتهن الإبداعية، والوصول بهن إلى الأسواق العالمية.
وبيَّنت سليمى الشهراني صاحبة مبادرة «صنع في عسير» أنها أطلقت مبادرتها في عام 1436هـ، لإيجاد مظلة تجمع الحرفيات ورائدات الأعمال والفنانات التشكيليات وصاحبات الحرف اليدوية والمنتجات المحلية من بنات المنطقة، والسعي بالوصول بمنتجاتهن إلى العالمية، والمنافسة عبر الأسواق المحلية والإقليمية، مشيرة إلى أن مبادرة «صنع في عسير» تضم 12 حرفية في مجال التصاميم والمنتجات التراثية والرسم، يتطلعن إلى تسويق منتجاتهن عالمياً من خلال الحصول على الامتياز التجاري، مضيفة أن معظم الأعمال منتجات المبادرة تهتم بإبراز الفن العسيري التراثي، من خلال اللوحات والمجسمات والأدوات المنزلية.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٠٨) صفحة (١٢) بتاريخ (٢٣-٠٢-٢٠١٧)
  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...