صافية العالي

قال الإمام ابن حزم (نقطة الماء المستمرة تحفر عمق الصخرة).
المحاولة هي إعادة ما تم الفشل فيه بطريقة جديدة ونتائج مذهلة.. والتكرار والاستمرارية على المحاولة يساعد على الوصول إلى النجاح.
وبالتأكيد فتكرار المحاولة تنتج من إنسان لديه مقومات عالية وإيمان شديد بأن بلوغ القمة ليس صعبا.
والأسباب تكثر بين شخص وآخر في عدم تكرار المحاولة ومنها الإحباط وضعف الهمة والركون إلى الكسل وأنها نقطة فشل لا نستطيع تجاوزها. وإن كانت المشكلة في محاولاتنا الفاشلة فيجب إعادة ترتيب وفهم ماذا يحصل ثم الانطلاق إلى المحاولة مجددًا.
عندما سأل نابليون كيف منحت الثقة لجيشك كان رده «من قال لا أقدر، قلت له حاول». والمحاولة مرة أخرى بها تعزيز للذات وتقوية، والأمثلة كثيرة لمن حاول وفشل ثم حاول وأصبح شيئا يذكر ولا ينسى، ومنهم بيل جيتس رئيس شركة مايكروسوفت الذي خسر 17 مليار دولار وقام بإعادتها في يوم واحد. وإفلاس والت ديزني 6 مرات قبل بنائه للمدينة الشهيرة والكبيرة ديزني لاند. لنحاول ألا نقف عند عتبة من عتبات الحياة ويتراكم العجز والبؤس علينا فبكثرة الفشل فيما نقوم به تكون الرؤية واضحة لما نصبو إليه.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٠٩) صفحة (٨) بتاريخ (٢٤-٠٢-٢٠١٧)