جامعة الملك عبدالعزيز تحتفل بشفاء 1000 طفل من السرطان

متطوعات يرسمن على وجوه أطفال مصابين بالسرطان

طباعة التعليقات

جدةمحمد الأهدل

افتتح الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي مدير جامعة الملك عبدالعزيز، أمس، فعاليات اليوم العالمى لـ « سرطان الطفل» تحت شعار» نعمل جميعاً للعلاج والوقاية من السرطان» الذى نظمه قسم أمراض الدم بكلية الطب والمستشفى الجامعى بقاعة الملك فيصل للمؤتمرات.
واشتملت الفعاليات على محاضرات قدمها نخبة من الأطباء المختصين في هذا المجال ومنهم الدكتور على القريقرى و الدكتور باسم البيروتى و الدكتورة عبير النجار و الدكتور شاكر موسى والدكتورة رولينا الوسيلة والدكتور صالح باعيسى والدكتور عبدالكريم المؤمنحيث قدموا استعراض طرق الإصابة بهذا المرض والتشخيص، والتحديات التي تواجه المرضى، إضافةً إلى أحدث التطورات العلاجية التي تبث الأمل لدى كل من يعاني من هذا المرض الخبيث.
وأوضح اليوبي أن العالم أجمع يحتفل بـ «اليوم العالمي للسرطان» الذي يحمل الكثير من الدلالات، ويعكس الكثير من الآمال، وثمن الجهود المبذولة للقائمين على وحدة أمراض دم واورام الأطفال لمواجهة هذا التحدى والعمل بكل مايستطيعون لتخفيف معاناة الاطفال.
ومن جانبها، اكدت الدكتورة سعاد الجاعونى على أهمية الاحتفال باليوم العالمى للشفاء من أورام الأطفال ، وقالت « هذا اليوم نرسل رسالة الأمل لكل مريض أن هذا المرض يمكن الشفاء منه بفضل امن لله ثم العلاج المتكامل والرعاية الشاملة.»
وخلال الاحتفالية تم الاحتفاء بشفاء أكثر من 1000 طفل من مرض السرطان على مدى 25 عاما، بعد تلقيهم العلاج الكامل بالمستشفى الجامعي، وبينت الدكتورة سعاد أن الاحتفال بالمتعافين يزرع الأمل في مرضى السرطان فى بث الأمل والتفاؤل لدى المرضى وعائلاتهم.

تدشين المؤتمر

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩١٤) صفحة (٧) بتاريخ (٠١-٠٣-٢٠١٧)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...