مؤتمر وحدة الأمة في باكستان يصدح: السعودية تستحق الشكر وعلى إيران مغادرة أراضي العرب

القتل حدَّاً لجانٍ استدرج زوجته إلى الصحراء وقتلها

طباعة التعليقات

حفر الباطن ـ واس

نفذت وزارة الداخلية، أمس، حكم القتل حداً في أحد الجناة بمحافظة حفر الباطن، وذلك بعد إقدامه على استدراج زوجته والخروج بها لوحدها إلى الصحراء ورميها بالحجارة في مواضع عدة من جسدها، ثم صدمها بسيارته ما أدى إلى وفاتها وجنينها.
وجاء في بيان الوزارة “أقدم معجب بن صلفيق بن عياد الجميلي (سعودي الجنسية)، على استدراج زوجته رسمية بنت محارب بن غشيم الجميلي (سعودية الجنسية)، والخروج بها لوحدها إلى الصحراء ورميها بالحجارة في مواضع عدة من جسدها، ثم صدمها بسيارته ما أدى إلى وفاتها وجنينها. وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة العامة صدر في حقه صك يقضي بثبوت ما نسب إليه، ونظراً لكون المجني عليها زوجة القاتل فقد أمنته غاية الأمن، إضافة إلى أنه قام بضربها أولاً بالحجارة، ثم لاحقها بالسيارة حتى صدمها، ولأن مثل هذه الجرائم تتجاوز المقتول إلى أمن المجتمع وطمأنينته، ولما سبق فقد تم الحكم على الجاني بالقتل حداً لقتله المجني عليها غيلة، وأيد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا؛ وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً، وأيد من مرجعه في حق الجاني المذكور. وتم تنفيذ حكم القتل حداً بالجاني، أمس، في محافظة حفر الباطن بالمنطقة الشرقية”.
وأوضحت الوزارة أنها إذ تعلن عن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين على استتباب الأمن، وتحقيق العدل، وتنفيذ أحكام الله في كل مَنْ يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم، وتحذر في الوقت ذاته كل مَنْ تسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩١٤) صفحة (٨) بتاريخ (٠١-٠٣-٢٠١٧)