أكدت عدم صحة تعرض طفل حديث الولادة إلى قطع عضوه الذكري

«صحة جازان»: حاسبنا المتسببين في قضية النفايات الطبية

طباعة التعليقات

جازانمحمد الصميلي

دافعت المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة جازان، عن موقفها مجدداً بخصوص التخلص من النفايات الطبية في محافظة صبيا.
وأوضحت أنه إلحاقاً للبيان الصادر يوم السبت 21 جمادى الأولى الماضي، بخصوص التخلص من النفايات الطبية بمحافظة صبيا، فإنها تؤكد التزامها باتخاذ الإجراءات النظامية تجاه أي مخالفات يتم رصدها، وأضافت «بالإشارة إلى ما تم ذكره في البيان السابق، فقد تم استدعاء الشركة المتعهدة بالنفايات الطبية ومراجعة سياسة وآلية التخلص من النفايات الطبية، ولم يثبت إخلال الشركة بأي من بنود العقد في هذه الحادثة، كما أن الشركة قد عبرت عن التزامها بالتخلص من النفايات الطبية وغير الطبية في الأماكن المخصصة لذلك ووفق المتطلبات والمعايير في هذا الشأن». وذكرت أن التحقيقات بينت قيام مجموعة من عمال التشغيل والنظافة وفي ظل إهمال المشرفين من مواقع رفعها، بتصرف غير مسؤول وغير منهجي برمي تلك الكميات، كما تم التحقق من أنها حالة شاذة عن طبيعة مسار العمل، وتمت محاسبة من ثبت في حقهم ذلك، كما تمت مراجعة الإجراءات والتطبيقات لتحسينها منعاً لتكرار ذلك، مضيفة أنه سيتم تمرير تفاصيل النتائج لأمانة المنطقة لتعزيز التكامل في هذا الجانب. من جهة أخرى، أكدت صحة جازان عدم صحة ما تم تداوله عن تعرض طفل حديث الولادة لقطع عضوه الذكري بسبب خطأ طبي في أحد المراكز الصحية الخاصة بأبوعريش. وأوضح متحدث صحة جازان نبيل غاوي، أنه تم تشكيل لجنة تفتيش تابعة لإدارة شؤون القطاع الصحي الخاص بصحة المنطقة، واطلعت على الملف الطبي للطفل، وأخذت إفادة الطبيب الذي أجرى العملية الجراحية، كما تم الاطلاع على التراخيص النظامية لجميع الطاقم الطبي الذي تعامل مع الحالة.
وأضاف أنه تمت إحالة الطفل إلى أحد مستشفيات المنطقة، وتم عرضه على استشاري جراحة أطفال، وأفاد في تقرير الحالة بأن العملية تمت بنجاح، وأن الطفل لم يتعرض لقطع عضوه الذكري، وأن حالات التطهير معرضة لنسبة من النزيف فقط، وتمت معالجته في حينه، وأن حالة الطفل مستقرة ولم يتعرض لأذى.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩١٥) صفحة (٧) بتاريخ (٠٢-٠٣-٢٠١٧)