«الأرصاد» و«التعليم» توقعان مذكرة تفاهم في مجال السلامة والتوعية البيئية

طباعة التعليقات

جدةواس

وقع وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، ورئيس الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة الدكتور خليل الثقفي في مقر وزارة التعليم بالرياض أمس، مذكرة تفاهم في مجال السلامة والتوعية البيئية.
ونصّت المُذكرة على إعداد الخطة الاستراتيجية والسنوية وعرضها على اللجنة التنفيذية لدراستها واعتمادها، والتعاون في تدريب منسوبي وزارة التعليم على قراءة التقارير المناخية وفهم مضامينها، وتدريب موظفي الأمن والسلامة على إعداد التقارير الفنية بناءً على التقارير الواردة من الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، إضافة إلى التعاون والمشاركة في توفير المادة العلمية، وتصميم الحقائب التدريبية المناسبة، والمشاركة في إعداد وإنتاج المواد التوعوية التي تُقرها اللجنة التنفيذية، وكذلك في تنفيذ الحملات الإعلامية والمهرجانات والمعارض المتنقلة التوعوية، وإعداد المسابقات على مستوى مناطق ومحافظات المملكة، فضلاً عن تنفيذ ورش العمل والندوات العلمية المتخصصة في مجال البيئة والأرصاد الإقليمية والدولية.
وأكد الدكتور الثقفي، أن هذه المذكرة تأتي انسجاماً مع حرص وزارة التعليم على حماية الأرواح والممتلكات، وتوفير مناخ آمن، وبيئة سليمة لجميع منسوبيها لتلتقي مع حرص الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة على التعامل مع بلاغاتها وتنبيهاتها وتحذيراتها الأرصادية بالطريقة المثلى لحماية الأرواح والممتلكات، إلى جانب سعيها لتضمين الوزارة للمفاهيم البيئية في مناهج مراحل التعليم المختلفة والإسهام مع الهيئة في نشر الوعي الأرصادي والبيئي بين أفراد المجتمع كافة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٢٠) صفحة (٣) بتاريخ (٠٧-٠٣-٢٠١٧)