فضائح فيفا.. السجن 8 أعوام للرئيس السابق لاتحاد السلفادور

طباعة التعليقات

وكالات

حكم  على الرئيس السابق للاتحاد السلفادوري لكرة القدم رينالدو فاسكيز الذي كانت الولايات المتحدة طلبت تسلمه في اطار فضيحة الفساد التي ضربت الاتحاد الدولي للعبة (فيفا)، بالسجن 8 أعوام في بلاده.

ودين فاسكيز الذي تولى رئاسة اتحاد بلاده بين يونيو 2009 يوليو 2010، بتهمة اختلاس اشتراكات للضمان الاجتماعي تبلغ قيمتها حوالى 400 ألف دولار.

ويلاحق فاسكيز ايضا من طرف القضاء الاميركي بشبهات الفساد المرتبطة بالاتحاد الدولي لكرة القدم. وسبق له ان أوقف في كانون الاول/ديسمبر 2015 وقبلت المحكمة العليا في السلفادور طلب تسليمه إلى الولايات المتحدة، ولكن كان يتعين عليه أولا المثول امام قضاء بلاده بسبب مخالفاته في السلفادور.

وأوضح القضاء السلفادوري في بيان له ان امكان تسليمه إلى الولايات المتحدة يبقى مفتوحاً “وفقاً للإجراءات المعمول بها”.