«حفظ القرآن» مهر لتزويج فتاة في جازان

الجبيلي يُكرم أحد الحافظين (الشرق)

طباعة التعليقات

جازانمحمد الصميلي

أعلن مواطن في جازان تزويج ابنته لحافظٍ لكتاب الله، وأن يكون المهر ما يحفظه من القرآن الكريم.
جاء ذلك خلال حفل التكريم الذي نظمه مكتب حلقات القرآن الكريم بمركز الشقيري في محافظة ضمد لحفاظ كتاب الله عز وجل، بحضور رئيس المركز علي الجبيلي، ورئيس جمعية تحفيظ القرآن الكريم بضمد الشيخ محمد مروعي، ومدير مكتب الحلقات بالشقيري عثمان مساوى، وشيخ شمل الشقيري علي أبو طالب النعمان، وعدد من وجهاء وأعيان المركز.
وقال علي موسى شبير إن تزويج ابنته للحافظ عبدالرحمن شبير مقابل ما لديه من القرآن، هو تقدير للطالب وليرفع به قدره في الأرض، كما رفع الله عز وجل قدره في السماء، وكذلك ليكون العمل قدوة للآباء والأمهات، سائلاً الله له التوفيق وأن ينفع بعلمه دينه ووطنه.
من جهته، هنأ مدير مكتب الإشراف على حلقات تحفيظ القرآن الكريم بالشقيري الشيخ عثمان مساوى، حافظي كتاب الله عز وجل على هذه النعمة العظيمة، وحثهم على المداومة على مراجعة حفظهم والعمل به، كما حث الآباء على إلحاق أبنائهم بحلقات التحفيظ، مؤكداً أنها هي التجارة الرابحة مع الله عز وجل.
واستمع الجميع إلى تلاوة بصوت الحافظ حسن العبسي، وكذلك إلى نموذج لتلاوة بصوت الحافظ عبدالرحمن شبير الحائز على جائزة الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز للقرآن الكريم والمجاز في عدة قراءات، كما شاهدوا عرضاً مرئياً من إنتاج المركز الإعلامي بالشقيري عن برامج المكتب وإنجازاته خلال الفترة الماضية.
وقام رئيس مركز الشقيري علي الجبيلي، يرافقه رئيس جمعية تحفيظ القرآن الكريم بمحافظة ضمد الشيخ محمد المروعي، بتكريم الحفاظ وآبائهم بجوائز مادية وعينية.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٢٤) صفحة (٦) بتاريخ (١١-٠٣-٢٠١٧)