تعليق الدراسة في مدارس وجامعة المحافظة.. اليوم

يوم أغبر في حفر الباطن

موجة الغبار في أحد شوارع حفرالباطن (الشرق)

طباعة التعليقات

حفر الباطنسلمان الشمري

تعرضت محافظة حفر الباطن صباح أمس، إلى عاصفة ترابية شديدة حجبت الرؤية إلى أدنى مستوياتها.
وكانت الأجزاء الشمالية والوسطى من المملكة تأثرت، أمس وأمس الأول، بأحوال جوية غير مستقرة تتمثل في نشاط كبير على سرعة الرياح وسيادة الأجواء المغبرة في مناطق واسعة من المملكة.
وقال محلل الطقس تركي الوائلي، إن المنخفض الحركي الذي يتمركز على البحر المتوسط أدى إلى نشاط الرياح بشكل واسع على مناطق المملكة منذ مساء أمس الأول، وحتى أمس، مما ساهم في نشاط عاصفة رملية أثرت على منطقة حائل والقصيم وحفر الباطن والأجزاء التابعة لها، متوقعاً استمرار العاصفة الرملية بالتأثير على القصيم وحفر الباطن حتى، اليوم، ويلي ذلك انخفاض ملموس في درجات الحرارة.
من جهته، نصح محلل الطقس منيف الدليمي إدارة التعليم بمحافظة حفر الباطن بتعليق الدراسة، اليوم، بسبب استمرار العاصفة حتى الصباح، وتزامن ذلك مع دخول كتلة هوائية من الشمال الغربي من المملكة.
كما نصح وزارة التعليم بتعليق الدراسة في المناطق التي ضربتها العاصفة، ولاتزال مستمرة فيها، كي لا يتعرض الطلاب إلى مشاكل صحية، خاصة أن أغلب المدارس ممتلئة بالأتربة والغبار نتيجة العاصفة.
وأوضح الدليمي أن هناك فرصة سانحة لهطول أمطار متوسطة صباح اليوم على حفر الباطن وما حولها.
إلى ذلك، وجهت مديرية الشؤون الصحية بحفر الباطن أقسام الطوارئ في جميع المستشفيات والمراكز الصحية المناوبة، بالاستعداد الكامل وزيادة عدد الأطباء والممرضين، لتقديم الخدمات الطبية المناسبة للمرضى الذين قد يتعرضون لأي مشكلات صحية نتيجة موجة الغبار التي تشهدها المحافظة. وأوضح الناطق الإعلامي لصحة حفر الباطن عبدالعزيز العنزي أنه تم اتخاذ كافة الاحتياجات لاستقبال الحالات الطارئة لمرضى الجهاز التنفسي، سواء الكبار في السن أو الصغار واستيعاب الزيادات المحتملة في أعداد المراجعين لهذه المرافق من مرضى الجهاز التنفسي، خاصة المصابين بمرض الربو. وأضاف أن موجة الغبار لها تأثير كبير على الأطفال وكبار السن ومرضى الربو الشعبي والأمراض الصدرية والتنفسية، كما أن لها تأثيرا مباشرا على العيون.
ونصح بعدم التعرض المباشر للغبار وأخذ الحيطة والحذر ولبس الأقنعة والكمامات الواقية في حالات الخروج والعمل، وتجنب الخروج قدر المستطاع، وإغلاق النوافذ والأبواب وتشغيل مرطبات وملطفات الجو بالمنازل والعمل. كما نصح أهالي حفر الباطن وضواحيها، وكذلك مرضى الربو الشعبي والأمراض التنفسية الأخرى، والمصابين بالأمراض الصدرية بعدم التعرض للغبار والأتربة، والبقاء في المنازل وعدم مغادرتها إلا للضرورة، ولبس الكمامات الواقية أثناء الخروج.
إلى ذلك أعلنت إدارة التعليم بمحافظة حفرالباطن عبر حسابها على تويتر تعليق الدراسة اليوم، وقالت: «نظراً لاستمرار تأثير العاصفة الرملية، فقد تقرر تعليق الدراسة في مدارس محافظة حفر الباطن اليوم «الأحد، وذلك حفاظاً على سلامة منسوبينا»، ويشمل التعليق كل ما يتبع تعليم حفر الباطن، أي مدارس مدينة الملك خالد العسكرية ومدارس الذيبية والقيصومة وبقية الهجر التابعة لتعليم حفرالباطن.
كما أعلنت جامعة حفر الباطن تعليق الدراسة في جميع كلياتها، اليوم. وكذلك تعليق الدراسة في الكلية التقنية للبنين والبنات بحفر الباطن اليوم.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٢٥) صفحة (١٦) بتاريخ (١٢-٠٣-٢٠١٧)
الأكثر مشاهدة في أخيرة