انهيار داعش في الموصل

تعرّض إلى حادث مروري.. وشركة الـتأمين أكدت عدم قابلية السيارة للصيانة

بنك التنمية الاجتماعية يرفض إعادة 45 ألفاً لمواطن أو تعويضه عن سيارته

طباعة التعليقات

البنك تنازل عن السيارة لشركة الـتأمين مقابل 40 ألفاً

لم يتوقع المواطن جبريل علي قبيسي ما حدث له من قبل بنك التنمية الاجتماعية في نجران، بعدما رفض البنك تعويضه عن سيارته التي أتلفت أثناء فترة التأمين بعد تعرضه لحادث مروري أدى إلى عدم قابليتها للصيانة حسب ما أكدته شركة التأمين أو إعادة المبلغ الذي دفعه للبنك البالغ قيمته 45 ألف ريال، بحسب ما أوضحه في رسالته إلى «الشرق».

9522312وأوضح جبريل شراءه سيارة تويوتا كامري 2009 من بنك التنمية الاجتماعية فرع نجران بقيمة 83 ألف ريال مع تأمين شامل لمدة 4 سنوات من التعاونية للتأمين.
وبيَّن جبريل تعرضه لحادث مروري في نهاية شهر أغسطس لعام 2010، وزعمت شركة التأمين عدم قابلية السيارة للإصلاح، مشيراً إلى تسليمه المفاتيح واللوحات والاستمارة الخاصة بالسيارة إلى البنك، بعد وعده بتعويضه بسيارة أخرى، لكن تفاجأ بقيام البنك ببيع السيارة إلى شركة التأمين مقابل 40 ألف ريال، التي بدورها قامت بصيانة السيارة وإعادة استخدامها مرة أخرى باسمه قبل نقل ملكيتها حيث وصلته 4 مخالفات لتجاوز السرعة المحددة على نفس السيارة بعد شهرين من قيامه بتسليمها للبنك.
ورغم كل ما سبق ذكره، مازال البنك يرفض إعادة المبلغ الذي تم دفعه البالغ قيمته 45 ألف ريال أو تعويضه بسيارة جديدة..

التفاصيل في نص رسالة جبريل قبيسي التالية:

إلى السادة صحيفة «الشرق» المحترمين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا المواطن جبريل علي قبيسي، اشتريت من بنك التنمية الاجتماعية فرع نجران سيارة تويوتا كامري 2009 رقم اللوحة (أب س 8039 ) بمبلغ 83 ألف ريال مع تأمين شامل لدى التعاونية للتأمين بموجب وثيقة التأمين رقم (4870121) لمدة 4 سنوات من الفترة 12-3-2009 إلى11-3-2013 ودفعت من قيمة السيارة 45 ألف ريال، وتعرضت لحادث مروري بتاريخ 27-8-2010، وزعمت شركة التأمين عدم قابلية السيارة للإصلاح، وقمت بتسليم البنك المفاتيح واللوحات والاستمارة بناء على طلبه، مع الوعد بتعويضي بسيارة أخرى، لكن تفاجأت بقيام البنك ببيع السيارة إلى شركة التأمين مقابل 40 ألف ريال، التي قامت بإصلاح السيارة وإعادة استخدامها مرة أخرى باسمي قبل نقل ملكيتها حيث وصلتني 4 مخالفات سرعة زائدة على نفس السيارة بعد شهرين من قيامي بتسليمها للبنك، ورغم ذلك مازال البنك يرفض إعادة مبلغ 45 ألف ريال أو تعويضي بسيارة جديدة، علماً بأنني قدمت دعوى إلى المحكمة الإدارية في نجران منذ 7 أشهر ولكن دون جدوى بسبب مماطلة ممثل بنك التنمية الاجتماعية في حضور الجلسات.

حق الرد:

المحرر: «الشرق» تواصلت مع بنك التنمية الاجتماعية وعرضت المشكلة بتاريخ 30-1-2017، ولكن البنك التزم الصمت ولم يصلنا منه أي رد حتى ساعة إعداد هذا الموضوع للنشر.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٢٧) صفحة (٨) بتاريخ (١٤-٠٣-٢٠١٧)