استثناء رياض الأطفال المستوفية للتوطين من وقف التراخيص

1015644.jpg
طباعة التعليقات

متابعاتالشرق أونلاين

استثنت وزارة التعليم عددا من رياض الأطفال الأهلية والأجنبية القائمة من قرار إيقاف منح التراخيص للمدارس الأهلية والأجنبية ذات المباني المصممة لأغراض غير تعليمية وإعطاء المدارس القائمة في مبانٍ غير تعليمية فرصة عامين للانتقال لمبانٍ تعليمية.

وأوضحت وزارة التعليم في تعميم وجهته لإداراتها في مناطق ومحافظات المملكة، اليوم أن معظم الروضات القائمة التي تم استثنائها حققت مستوى متقدما في الأداء وبلغت نسبة التوطين فيها من السعوديات 100% ، كما يأتي الاستثناء انطلاقاً من توصيات المقام السامي الكريم بتشجيع مشاركة القطاع الأهلي في التعليم بما في ذلك رياض الأطفال.

ونص التعميم أن تكون الروضة المستثناة من الروضات القائمة حالياً وحاصلة على ترخيص وشهادة أمن وسلامة سارية المفعول، ولا يرخص للروضات التي تتقدم بطلب افتتاح جديد إلا في مبنى تعليمي صالح لأغراض التعليم، كما لا تجدد الموافقة للروضات الحاصلة على موافقة افتتاح فصول أولية بعد انتهاء المدة النظامية.

وفي حال رغبتها افتتاح المرحلة الابتدائية تنتقل لمبانٍ تعليمية، كما ينطبق الاستثناء وبنفس الضوابط على الروضات التي تتقدم للوزارة وفقاً للقرار رقم 152 وتاريخ 1437/4/29هـ ولديها ترخيص سابق من الجهات الحكومية وتقدم خدمات في مجالي رياض الأطفال والحضانات.