محمد بن ناصر حذر من المغالاة فيها والإسراف في مناسبات الزواج

14 وثيقة واتفاقية لتحديد «المهور» في جازان

أمير جازان يصادق على اتفاقيات تحديد «المهور» (الشرق)

طباعة ٢ تعليقات

جازانمحمد الصميلي

حذر أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر، من المغالاة في المهور، لما يترتب عليها من آثار سلبية، وفي مقدمتها عزوف الشباب عن الزواج وإثقال كاهلهم بالمصروفات، مؤكداً أهمية طرح موضوع «غلاء المهور والإسراف في مناسبات الزواج» الذي يهم فئة الشباب والفتيات.
وناقش خلال الجلسة الأسبوعية في منزله مساء أمس الأول، عدداً من المواضيع الاجتماعية وأبرزها غلاء المهور والإسراف في مناسبات الزواج، بحضور مديري الإدارات الحكومية بالمنطقة.
وتم خلال الجلسة توقيع وثائق مجتمعية لتحديد المهور شملت 14 شيخاً ومحافظة بمنطقة جازان.
من جهته، تحدث وكيل إمارة المنطقة الدكتور سعد المقرن، عن أهداف ومراحل تأسيس اللجنة العليا لغلاء المهور وتوصيات اللجنة ومخرجاتها، موضحاً أن اجتماعات اللجنة حظيت بحضور وتفاعل كبير، وتم اعتماد وثائق مجتمعية لتحديد المهور والإسراف في مناسبات الزواج وتوقيعها بجميع المحافظات، واعتماد برامج تأهيلية للشبان والفتيات المقبلين والمقبلات على الزواج، وتأكيد دور أئمة وخطباء المساجد بتوعية الأهالي بمخاطر وعواقب هذه الإشكالية من خلال خطب الجمعة، وتنفيذ برنامج إعلامي توعوي عنها.
من جانبه، أكد مدير عام فرع الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة أحمد الحازمي، أهمية توعية المجتمع بخطورة غلاء المهور، منبهاً إلى أن الإسلام حرم المغالاة في المهور والإسراف في تكاليف الزواج.
وشدد على أهمية تكوين لجنة لدراسة الموضوع من واقع الميدان، وإيجاد ضوابط وأنظمة والعمل على ترسيخها في قيم المجتمع وأعرافه وتقاليده الحسنة.
إلى ذلك، أكد رئيس المحكمة العامة بجازان الشيخ القاضي عبدالرحمن شماخي أهمية تيسير تكاليف المهور، وحث أولياء الأمور على ذلك.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٢٩) صفحة (٦) بتاريخ (١٦-٠٣-٢٠١٧)