حرم أمير الشرقية تكرِّم 230 متفوقة في مهرجان سفيرات التفوق

طباعة التعليقات

الدمامصالح الأحمد

رعت حرم أمير المنطقة الشرقية صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي، أمس الأول، مهرجان تكريم سفيرات التفوق البالغ عددهن 230 متفوقة.
وهنأت المساعدة للشؤون التعليمية في تعليم الشرقية فاطمة الفهيد، سفيرات التفوق في الحفل الذي أقيم بمجمع الأمير محمد بن فهد وسط مشاركة أمهات الطالبات ومنسوبات التعليم، وقالت أنتم فخر للوطن لأنكم تمثلون رأسماله البشري والمعرفي وثروته المستدامة، مقدمة شكرها لأسر الطالبات الذين كانوا خلف هذا الإنجاز وتوفير بيئة محفزة للتفوق، منوهة بأن رؤية الوطن 2030 ستقوم على الجيل الواعد المستشعر مسؤوليته تجاه الوطن.
من جانبها، قالت مديرة إدارة التوجيه والإرشاد في المنطقة الشرقية نادية الغامدي، يأتي هذا التكريم لقيمة الاجتهاد والمثابرة والعمل، فهن لم يكتفين بالنجاح فحسب بل سمت أنفسهن إلى التميز والإبداع والتفوق الدراسي. وأضافت «الوطن ينتظركن بشغف». وعبَّرت الطالبة المتفوقة علياء الشمري عن سعادتها بهذه التظاهرة العلمية وشكرت الوطن الذي هيأ كل الإمكانات الحديثة في مجال العلم والتعليم بقيادة خادم الحرمين الشريفين، ووعدت وزميلاتها بإكمال مسيرة التفوق لرفعة الوطن والوصول به إلى القمة.
وتلت الطالبة الكفيفة منيرة العبدالهادي من طالبات التربية الخاصة في الثانوية الرابعة بالظهران أبيات عبَّرت فيها عن طموح الإرادة وعن التسهيلات التي قدمتها حكومتنا الرشيدة لكافة طلاب وطالبات التربية الخاصة بكافة مساراته، وقالت إن كف البصر ليس إعاقة ما دامت العزيمة والإصرار باقيتين.
واختتم الحفل بتكريم المتفوقات من قبل حرم أمير المنطقة الشرقية، بالإضافة لتكريم الموهوبات اللاتي تأهلن مؤخراً في أولمبياد إبداع 2017.
يُذكر أن الحفل ضم طالبات التعليم العام والطالبات المتفوقات من فئة التربية الخاصة بمساراتهن المختلفة، وتم ترجمة كافة الفقرات بلغة الإشارة، كما شمل الحفل فقرات مختلفة شاركت فيها عدد من المدارس.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٣٠) صفحة (٥) بتاريخ (١٧-٠٣-٢٠١٧)