أمير الشرقية معزّياً ذوي الرويلي: تضحيات الأمن لدحر الشرذمة الباغية محل فخر

طباعة التعليقات

وصف أمير المنطقة الشرقية، صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، رجال الأمن بالدرع الحصين.
ولفت، لدى اتصاله هاتفياً بذوي شهيد الواجب الجندي أول فهد بن قاعد الرويلي، إلى إثبات التجارب أن الأفعال الإجرامية لا تزيد رجال أمننا إلا إصراراً على الدفاع عن الوطن وحفظ أمنه.
وشدد الأمير سعود: “تضحيات رجال الأمن البواسل في سبيل دحر هذه الشرذمة الباغية محل فخر واعتزاز عند الجميع”، معبّراً عن عزائه ومواساته لذوي الجندي الرويلي، ومؤكداً أن الفئة المجرمة تحرص على زعزعة الأمن والنيل من رجاله كونهم الدرع الحصين الذي يحمي هذا الوطن ويدافع عن أمنه بعد الله.
واستُشهِد الرويلي الثلاثاء إثر إطلاق عناصر إرهابية النار عليه بعد اعتراضه سيارتهم المشتبه فيها بالقرب من مستشفى القطيف المركزي. وأثنى الأمير سعود على ما قام به الشهيد من دور بطولي وتضحية في سبيل دينه ووطنه. بدورهم؛ قدم أفراد أسرة الرويلي شكرهم وتقديرهم إلى أمير المنطقة الشرقية على تعزيته ومواساته لهم، سائلين الله أن يكلّل مساعي الجهات الأمنية بالقبض على الفئة الضالة وتقديمها إلى العدالة وتطبيق حد الشرع المطهر فيها. إلى ذلك؛ نقل مدير الأمن العام، الفريق عثمان بن ناصر المحرج، تعازي القيادة الرشيدة إلى والد وأشقاء وذوي الجندي الرويلي.
وأكد المحرج، لدى زيارته أمس ذوي الشهيد في مركز هديب التابع لمدينة سكاكا في منطقة الجوف، أن المصاب مصاب الجميع؛ وأن العزاء للوطن كافة قبل أن يكون لأسرة الشهيد.

عزّى ذوي شهيد الواجب الرويلي .. والفريق المحرج نقل تعازي القيادة

أمير الشرقية: الأفعال الإجرامية لا تزيد رجال أمننا إلا إصراراً على حماية الوطن

الفريق المحرج يقدم واجب العزاء إلى والد وأشقاء الشهيد

الفريق المحرج يقدم واجب العزاء إلى والد وأشقاء الشهيد

الدمام، القرياتواس، بدر المدهرش

أكد أمير المنطقة الشرقية، صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أن التجارب أثبتت أن الأفعال الإجرامية لا تزيد رجال أمننا إلا إصراراً على الدفاع عن الوطن وحفظ أمنه.
وقال، لدى اتصاله هاتفياً بذوي شهيد الواجب الجندي أول فهد بن قاعد الرويلي، إن تضحيات رجال الأمن البواسل في سبيل دحر هذه الشرذمة الباغية محل فخر واعتزاز عند الجميع.
وأضاف الأمير سعود أن الفئة المجرمة تحرص على زعزعة الأمن والنيل من رجاله كونهم الدرع الحصين الذي يحمي هذا الوطن ويدافع عن أمنه بعد الله، معبّراً عن عزائه ومواساته لذوي الجندي. واستُشهِد الرويلي الثلاثاء إثر إطلاق عناصر إرهابية النار عليه بعد اعتراضه سيارتهم المشتبه فيها بالقرب من مستشفى القطيف المركزي.
وأثنى الأمير سعود على ما قام به الشهيد من دور بطولي وتضحية في سبيل دينه ووطنه.
بدورهم؛ قدم أفراد أسرة الرويلي شكرهم وتقديرهم إلى أمير المنطقة الشرقية على تعزيته ومواساته لهم، سائلين الله أن يكلّل مساعي الجهات الأمنية بالقبض على الفئة الضالة وتقديمها إلى العدالة وتطبيق حد الشرع المطهر فيها.
إلى ذلك؛ نقل مدير الأمن العام، الفريق عثمان بن ناصر المحرج، تعازي القيادة الرشيدة إلى والد وأشقاء وذوي الجندي الرويلي.
وأكد المحرج، لدى زيارته أمس ذوي الشهيد في مركز هديب التابع لمدينة سكاكا في منطقة الجوف، أن المصاب مصاب الجميع؛ وأن العزاء للوطن كافة قبل أن يكون لأسرة الشهيد، سائلاً الله أن يتغمد الرويلي بواسع رحمته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان ويتقبله في الشهداء والصالحين.
من جهته؛ عبّر قاعد بن مكاتل الرويلي، والد الشهيد، عن تقديره لولاة الأمر على تعازيهم ومواساتهم، مما يجسد عمق الروابط بين القيادة والمواطن، واصفاً استشهاد ابنه بشرف وواجب تجاه دينه ومليكه ووطنه. ورافق الفريق المحرج خلال الزيارة مدير شرطة منطقة الجوف، اللواء قحاط بن محمد قحاط، ومدير شرطة منطقة القصيم، اللواء بدر بن محمد الطالب.

الفريق المحرج يقدم واجب العزاء إلى ذوي الشهيد

الفريق المحرج يقدم واجب العزاء إلى ذوي الشهيد

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٣٠) صفحة (٤) بتاريخ (١٧-٠٣-٢٠١٧)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...