الملك يعقد جلستي مباحثات مع رئيسي مجلس الدولة والنواب الصيني

1016495.jpg
طباعة التعليقات

بكينواس

عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، اليوم في قاعة الشعب الكبرى بالعاصمة الصينية بكين، جلسة مباحثات مع رئيس مجلس الدولة في الصين لي كيتشيانغ.

وألقى خادم الحرمين الشريفين خلال المباحثات كلمة فيما يلي نصها:
“بسم الله الرحمن الرحيم.. دولة رئيس مجلس الدولة.. أعرب عن اعتزازنا بمستوى العلاقات الثنائية والتعاون المشترك بين بلدينا الصديقين، وأشير إلى ما تمر به المملكة والصين من تحولات اقتصادية هامة أتاحت فرصاً كبيرة لتعزيز الروابط الوثيقة بينهما، مشيداً بما تقوم به اللجنة المشتركة رفيعة المستوى بين البلدين من جهود لتعزيز العلاقات وتطويرها.

نأمل أن يسهم التعاون الاستراتيجي بين المملكة والصين في تعزيز الجهود الدولية لمكافحة التطرف والإرهاب باعتبارهما خطراً عالمياً، وفي تحقيق الأمن والسلم الدوليين. وفي الختام أتطلع أن تنقل هذه المباحثات علاقاتنا إلى مجالات وآفاق أرحب وبخاصة في المجالات الاقتصادية. وشكرا لكم”.

من جهته، رحب رئيس مجلس الدولة في الصين، بخادم الحرمين الشريفين في زيارته الحالية للصين، مشيداً بالعلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين.

وأكد أن زيارة خادم الحرمين الشريفين للصين شكلت دافعاً كبيراً للعلاقات الاستراتيجية بين المملكة والصين.

وبعد ذلك جرى بحث آفاق التعاون الاستراتيجي بين البلدين، في شتى المجالات بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين.

كما عقد خادم الحرمين الشريفين، اليوم، في قاعة الشعب الكبرى بالعاصمة الصينية بكين جلسة مباحثات مع رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني تشانغ ديجيانغ. وألقى خادم الحرمين الشريفين خلال الجلسة كلمة فيما يلي نصها:

بسم الله الرحمن الرحيم.. معالي الرئيس.. أعبر عن بالغ تقديرنا لحكومة وشعب الصين الصديق على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة.

تأتي زيارتنا لجمهورية الصين الشعبية في إطار الجهود المبذولة من بلدينا لتجسيد الرغبة المشتركة لبناء علاقة شراكة استراتيجية تحقق النمو في علاقات البلدين في جميع المجالات.

إننا نقدر عالياً مواقف الصين الإيجابية تجاه قضايا السلام وعلى وجه الخصوص تجاه القضية الفلسطينية.

أود الإشادة بنجاح الدورة الثامنة عشرة لمؤتمر نواب الشعب الصيني والذي تم من خلاله تأكيد مكانة فخامة الرئيس الصيني وقيادته الحكيمة لبلاده.

أقدر دور مجلس نواب الشعب الصيني في تعزيز العلاقات بين بلدينا، ونتطلع إلى مزيد من التعاون بين مجلس الشعب الصيني ومجلس الشورى السعودي، بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الصديقين”.

ومن جانبه، نوه رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، بزيارة خادم الحرمين الشريفين للصين، وما نتج خلالها من تعاون واتفاقيات تؤكد حرص البلدين على تطويرها وتعزيزها في مختلف المجالات. وأبرز ما يحظى به خادم الحرمين الشريفين من مكانة وتقدير دولي وإسلامي وعربي نظير جهوده على مختلف الصعد.