«العمل»: نسبة البطالة في المدينة المنورة 6.3 % للرجال و40 % للنساء

جانب من اللقاء بين مسؤولي الجانبين (الشرق)

طباعة التعليقات

المدينة المنورة ـ الشرق

استقبل مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية في المدينة المنورة أمس الأول وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للبرامج الخاصة الدكتور إبراهيم الشافي، بحضور نائب رئيس غرفة المدينة المنورة خالد الدقل وأعضاء مجلس الإدارة ورئيس المجلس البلدي في المدينة عيسى السحيمي، وأمين غرفة المدينة المكلف سهل حجار، وعدد من رجال الأعمال في المدينة المنورة.
وأكد الدكتور الشافي في كلمة له خلال اللقاء أن وزارة العمل تولي برنامج «التوطين والتنمية الاجتماعية الموجه»، الذي يهدف إلى رفع نسب التوطين وتقليص الانكشاف المهني، اهتماماً كبيراً لزيادة مساهمة الكوادر الوطنية في سوق العمل، حاثا القطاع الخاص في منطقة المدينة المنورة بضرورة مساهمته الفاعلة في تطبيق البرنامج، مؤكداً اهتمام ومتابعة الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة لبرنامج التوطين والتنمية الاجتماعية الموجه.
ونوه من خلال عرض مرئي مقدم من وزارة العمل احتوى على ملخص إحصائي لسوق العمل في المملكة ومنطقة المدينة المنورة، إلى مدى ارتفاع نسبة البطالة في منطقة المدينة المنورة، وتجاوز معدل البطالة فيها المتوسط الوطني البالغ 11.5، وأن نسبة البطالة في المدينة المنورة بلغت 6.3 % للرجال، و40% للنساء من طالبي العمل مقارنة بمناطق المملكة، مشيرا إلى تكامل الأدوار بين وزارة العمل وإمارة المنطقة، مؤكدا أهمية توجيه القطاعات كافة إلى توطين الوظائف لكونه «هماً وطنياً مشتركاً»، ولأهمية تهيئة بيئة العمل المحفزة للسعوديين، ولأن تقليص نسبة البطالة كمياً لا يكفي كهدف وطني.
من جهته أوضح نائب غرفة المدينة المنورة، أن الغرفة التجارية الصناعية في المدينة المنورة لها اهتمام بالغ ببرنامج التوطين الموجه، وذلك من خلال إقامة الغرفة ورشة عمل خلال الأسابيع الماضية حول تطبيق برنامج التوطين والتنمية الاجتماعية الموجه، الذي حظي بحضور كبير من رجال الأعمال؛ حيث تم رفع توصيات ورشة العمل إلى سمو أمير منطقة المدينة المنورة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٣١) صفحة (١٦) بتاريخ (١٨-٠٣-٢٠١٧)