غداً الأحد..

انطلاق مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل

1016918.jpg
طباعة التعليقات

الدمامالشرق أونلاين

تنطلق بالصياهد الجنوبية للدهناء، غداً الأحد، فعاليات مهرجان وجائزة الملك عبدالعزيز لمزاين الإبل، وتعتبر المنافسة الأكبر، لعرض المزايين في ألوانها الستة على وقع المنافسات سنوياً في هذه المناسبة التراثية، حيث يشارك أكثر من ألف مالكٍ للإبل وأكثر من عشرين ألف متنٍ من الإبل في الجائزة التي تقام في منطقة الرياض.

وتحقق المسابقة بهذا العدد رقماً قياسياً يعود إلى تعدد الألوان والفئات المشاركة، والموقع الإلكتروني، والشروط العامة المنظمة ، بينما ” الشعل ” ستكون أولى العروض.

صرح بذلك الدكتور طلال بن خالد الطريفي المتحدث الرسمي لمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل وأضاف حول هذا الجانب: ” الكل سعيد بحجم المشاركة الكبير وهذا نجاح ليس لإدارة المهرجان بل نجاح وتميز لأطراف عدة أولهما وأبرزهما ملاك الإبل الذين أثبتوا تعاونهم وحرصهم في تحقيق الشروط وتفهمهم لها للوصول إلى عدالة وسرعة في الإجراءات للملاك المشاركين، فالمهرجان إنجاز يُحتسب لهم وما إدارة المهرجان إلا داعمة ومساندة لخدمة التظاهرة التراثية “.

وأشار إلى أن أشواط العرض ستنبداً صباح الغد، بفئة الشعل 30 ويشارك فيها 22 مشاركاً (660 متناً من الإبل) وستبدأ العروض السابعة صباحاً يومياً وستنتهي الواحدة ظهرا” مؤكداً على تصميم إدارة المهرجان على تطبيق الشروط المنظمة للمزايين
وتنفيذ عقوباتها في حالة المخالفات حتى لا يُشوش على جَمَال المناسبة وروحها الرياضية ودلالاتها الوطنية والتراثية، ومن ذلك أن لا يتعدى عدد السيارات المصاحبة للإبل المفوّجة إلى مضمار العرض عن خمس سيارات فقط.

بينما تجري الآن التصفيات الأولية بين المسجلين في جائزة الملك عبدالعزيز للأدب الشعبي في فروعها الثلاثة، وسط تنافسية عالية بين الشعراء السعوديين و الخليجيين المسجلين وتفاعل لجان التحكيم الثلاثة المميز، للوصول إلى أفضل 18 متسابقاً في الفروع سيتم بث حلقات تنافسهم على قناة ال mbcلاختيار تسعة فائزين في الجائزة “.

وأشار الدكتور الطريفي إلى أن اليوم الأول للمهرجان سيتضمن تدشين عدد من الفعاليات المصاحبة التي تعتمد على ثقافة الإبل ،منها: السوق التراثي وهو فعالية تستهدف زوار المهرجان ومربي الإبل والمهتمين بها، والأسر، وتعرض لهواة اقتناء الأدوات التراثية المقتنيات الشعبية بهوية المهرجان، وتتضمن مؤسسات رائدة في المملكة العربية السعودية في هذا المجال ما يضمن الجودة “

وبين المتحدث الرسمي للمهرجان أن سوق الإبل ومزاده سيفتح من الساعة السابعة صباحاً من يوم غد يوميًّا حتى الخامسة عصراً، أما الفعالية الثالثة فهي معرض سنام وتحتوي على خمسة أقسام رئيسة ” الجمل في القرآن والسنة، وسفينة الصحراء، والإبل والإنسان، والمعرض الفني، والقطع التراثية والمحنطات “، وورش عمل، وقاعة العروض، مشيرا” إلى أن المعرض يخدم المكفوفين وذوي الاحتياجات الخاصة عن طريق الصوتيات واللمس، وتستخدم في هذا المعرض شاشات ثلاثية الأبعاد ولوحات انفوغرافيك وشاشات عرض وشاشات تفاعلية وكاليغرافي ورسم على الجدران ومؤثرات صوتية خاصة وستوفر ترجمة للمحتويات للزوار الأجانب .

وعن مسرح وفعاليات الطفل قال الدكتور الطريفي: ” سيفتح أبوابه للطفل والأسرة في عطلات نهاية الأسبوع بدءاً من الخميس المقبل “.

وذكر الطريفي أن فعالية قافلة الدهناء وهي عبارة عن مسيرات القوافل من الهجن تجسد تاريخ الإبل في المسيرات الوطنية والمجتمعية سواء كانت للسفر أو للتجارة أو في الأفراح ستبدأ من الساعة الرابعة من كل يوم بدءاً من غد الأحد ” مؤكدا” على اللحمة الوطنية في المهرجان بفعالية عن” جنودنا البواسل “، وهي عبارة عن لوحة جدارية تضامنية يعبر فيها زوار المهرجان برسائل أو عبارات للشهداء والمرابطين في الحدود، بالإضافة إلى العديد من الفعاليات التي سيشتمل عليها المهرجان في الأيام القادمة.

وأصاف : ” يمكن الاطلاع على كتيب الفعاليات في موقع المهرجان alaibilfestival.com للتعرف على مزيد من الفعاليات ومواعيدها ، كما يمكن التسجيل في المسابقات الأخرى وهي أجمل تزيين جمل وأجمل صورة لجمل من خلال الموقع نفسه “.

الأكثر مشاهدة في أخيرة