سبينوس: «أخضر الكاراتيه» قدَّم عملاً جباراً في السنوات الخمس الأخيرة

سبينوس وإلى جانبه د. إبراهيم القناص

طباعة التعليقات

الدمامالشرق

أعلن رئيس الاتحاد الدولي للعبة الكاراتيه، الإسباني أنطونيو سبينوس، عن عزمه على زيارة المملكة في نهاية الأسبوع المقبل، وأكد في لقاء سريع أجراه معه الموفد الإعلامي للوفد السعودي المشارك في بطولة الدوري العالمي الممتاز للكاراتيه في مدينة روتردام الهولندية، التي انتهت فعالياتها أمس، أن الهدف من الزيارة هو مقابلة رئيس هيئة الرياضة السعودية الأمير عبدالله بن مساعد، وإيجاد نقاط تواصل مع اللجنة الأولمبية لدعم لعبة الكاراتيه في اللجنة الأولمبية الدولية، وفي المملكة بشكل خاص وعلى مستوى العالم بشكل عام.
وعن بطولة نوتردام، أوضح سبينوس أنها تعد من أقوى وأكبر بطولات البريمير ليج في لعبة الكاراتيه، حيث شاهدنا من خلالها مباريات عالية المستوى اتسمت بالقوة والاحترافية، إضافة إلى الرقم الهائل الذي شهدته البطولة بالنسبة لعدد المشاركين سواء على مستوى اللاعبين أو المنتخبات والفرق والحكام. وعن رؤيته لمستقبل اللعبة وتحديداً بعد مونديال 2020 في اليابان، الذي سيشهد دخول لعبة الكاراتيه ضمن الألعاب الأولمبية لأول مرة في تاريخ الأولمبياد، أكد رئيس الاتحاد الدولي للكاراتيه أن المؤشرات تدعو للتفاؤل، خصوصاً أن عدد ممارسي اللعبة حالياً يفوق المائة مليون، وهو رقم نتوقع أن نتجاوزه بعد الأولمبياد، إذ نأمل ونتوقع أن تتضاعف نسبة الممارسة ويزداد عدد اللاعبين والمحبين للعبة في العالم، خصوصاً مع النقل التليفزيوني، وتلك أمور بلا شك ستسهم في تطورها. وعن رأيه في المنتخب السعودي للكاراتيه المشارك حالياً ببطولة روتردام، قال أنطونيو سبينوس: تقييمي للمنتخب السعودي لن أبنيه على هذه البطولة فقط بل على البطولة السابقة وما قبلها، إذ قدم المنتخب خلال السنوات الخمس الأخيرة عملاً جباراً وخطوا خطوات سريعة وواسعة في لعبة الكاراتيه، وذلك أمر يلحظه الجميع، حتى أصبحوا ينافسون في البطولات الكبرى ويتصدر لاعبوهم التصنيف في أوزانهم، وأنا سعيد جداً بما أشاهده منهم، وأعلم أكثر من غيري ربما أن الدكتور إبراهيم القناص وفريق عمله ولاعبيه هم من أحدث تلك النقلة من خلال احترافيتهم، وأتمنى أن يواصلوا في الطريق ذاته.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٣٣) صفحة (١٧) بتاريخ (٢٠-٠٣-٢٠١٧)