القوات العراقية تحرِّر منطقة الموصل الجديدة بالكامل

قوات عراقية خلال معارك غربي الموصل (وكالة الأناضول)

طباعة التعليقات

الدمامالشرق

قال مصدر أمنى عراقي، أمس، إن قوات جهاز مكافحة الإرهاب فرضت سيطرتها بالكامل على منطقة الموصل الجديدة في الجانب الغربي للمدينة، بحسب ما أوردت وكالة أنباء الأناضول.
وقال المقدم برهان مزاحم العبدلي في قوات جهاز مكافحة الإرهاب، في تصريح إن “قوات النخبة في الجهاز شرعت صباح اليوم، باقتحام زقاق جامع فتح العلي الذي يعد آخر المواقع التي يتحصن فيها تنظيم داعش بمنطقة الموصل الجديدة”.
وأضاف “بعد معارك استمرت لأكثر من ساعتين تم تحرير الموقع بالكامل ورفع العلم العراقي فوقه”.
وأشار إلى عدوم وجود خسائر مادية أو بشرية تذكر بين صفوف القوات المسلحة العراقية خلال هذه العملية.
أما خسائر التنظيم، فلفت إلى مقتل 14 من عناصره، فضلاً عن “الاستيلاء على معدات قتالية وأسلحة نارية متوسطة وخفيفة وأجهزة اتصالات لاسلكية تعود للمسلحين”.
ووفق العبدلي، فإن “المدنيين أبلغوا القوات بأن أكثر من 10 مسلحين ألقوا بأسلحتهم خلال معارك المنطقة الجديدة بالموصل، ولاذوا بالفرار نحو الأزقة الأخرى”.
وأكد أن “القوات تطوق المنطقة بأكملها، وتجري عمليات تطهير للوصول إلى عناصر التنظيم الهاربين”.
وعن آخر تطورات معركة الموصل في محور جهاز مكافحة الإرهاب بيّن العبدلي، أن “الاشتباكات تدور الآن بين القوات العراقية والتنظيم عند موقع بدالة أبي تمام القريب من حي اليرموك جنوبي المدينة”.
وبحسب المصدر نفسه، “باتت قوات جهاز مكافحة الإرهاب تسيطر اليوم على أكثر من 90 % من مساحة الأرض المكلفة بتحريرها في المحور الجنوبي”.
من جهته، قال الرائد قيصر الثوري في قوات جهاز الشرطة الاتحادية إن “الطيران الحربي استأنف عملياته ضد تنظيم داعش في المنطقة القديمة بالجانب الغربية للموصل (مركز المدينة)، بعد تحسن الأحوال الجوية”.
وأوضح الثوري في تصريح نقلته الوكالة، أن “طيران التحالف شن صباح اليوم أكثر من أربع غارات جوية، استهدف من خلالها عجلة مفخخة يقودها انتحاري كان يريد استهداف القطعات العسكرية العراقية على تخوم منطقة باب الطوب وسط المدينة، كذلك استهدفت تجمعات لمقاتلين التنظيم قرب سوق الشعارين والسماجة الواقعتين في مركز الموصل”.
وتابع أن “القصف الجوي أوقع خسائر مادية وبشرية بين صفوف التنظيم لم تعرف لغاية الآن بسبب عدم تقديم موقف رسمي من قِبل قيادة طيران التحالف الدولي عن نتائج العملية”، مرجحاً وقوع خسائر بين المدنيين كون المنطقة مكتظة بالسكان وفيها مبانٍ متهالكة”.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٣٣) صفحة (١٢) بتاريخ (٢٠-٠٣-٢٠١٧)