الآلام تبعد المسيليم والفرج عن التدريبات

الصقور الخضر يكثفون تدريباتهم قبل مباراة تايلاند

جانب من تدريبات المنتخب

طباعة ١ تعليق

بانكوكالشرق

واصل المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، أمس، برنامجه التدريبي بحصة تدريبية مسائية على الملعب الوطني في بانكوك ضمن البرنامج الإعدادي استعداداً لمواجهة منتخب تايلاند في الجولة السادسة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2018. وبدأت الحصة التدريبية بالجري حول الملعب، ثم تمارين الإحماء باستخدام الأقماع، بعدها تدريب التمرير ليشرع بعدها المدير الفني فان مارفيك، في تطبيق تمرين تكتيكي عمد فيه إلى اللعب في المساحات الضيقة، بعدها أجرى مناورة تكتيكية طبق معها عدداً من الجمل الفنية، واختتمت الحصة التدريبية بتدريب الكرات الثابتة من اتجاهات متنوعة نحو المرمى. على صعيد متصل، أراح الجهاز الفني والطبي اللاعبَين ياسر المسيليم وسلمان الفرج عن الحصة التدريبية لشعورهما ببعض الألم.
من جانبه، قال حارس مرمى المنتخب السعودي الأول لكرة القدم وليد عبدالله، عن مواجهة منتخب تايلاند: «مواجهة تمثل لنا أهمية كبيرة في مشوارنا، ونقاط المباراة مهمة بالنسبة لنا». وأضاف قائلاً: «الجميع على قدر المسؤولية والجميع يشعر بأهمية المرحلة؛ لذلك سنكون حاضرين بشكل مثالي يكفل لنا حصد النقاط، مع عدم إغفالنا لقوة المنتخب المنافس فالجميع شاهد ما قدمه في الدور الأول». واختتم وليد عبدالله حديثه قائلاً: «سنبذل قصارى جهدنا من أجل العودة لأرض الوطن بنقاط المواجهة كاملة».
فيما أكد عبدالمجيد الرويلي، أنهم جاهزون بإذن الله لهذه المواجهة المهمة التي تأتي مع بداية الدور الثاني، وأضاف «بلا شك إننا نسعى لتعزيز صدارتنا من أجل تحقيق الهدف، كما أننا ندرك أن المواجهة لن تكون سهلة كونها على أرض المنافس وبين جماهيره، وكذلك أمام منتخب متطور لكننا استغللنا الفترة الماضية من أجل أن نكون جاهزين، وقادرين على التغلب على جميع الظروف». وأضاف الرويلي قائلاً: «الحمد لله المعنويات عالية والجميع على استعداد كبير من أجل العودة بنقاط هذه المباراة».

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٣٤) صفحة (٢٣) بتاريخ (٢١-٠٣-٢٠١٧)