الرئيس هادي يؤكد على استعادة الدولة وهزيمة المشروع الكهنوتي

الجيش الوطني يستهدف مواقع الميليشيات في صعدة .. ومقتل 20 حوثياً

قوات الجيش الوطني والمقاومة خلال معارك في البقع بمحافظة صعدة (سبتمبر نت)

طباعة التعليقات

الدمامالشرق

قصفت مدفعية الجيش الوطني بجبهة البقع شمال محافظة صعدة أمس مواقع المتمردين في جبال عمود حسبما ذكر موقع « سبتمبر نت» التابع للجيش الوطني.
وأكد مصدر عسكري أن قوات الجيش دمرت أسلحة وعتاداً عسكرياً للميليشيات في المواقع المستهدفة.
وتمكنت قوات الجيش الوطني والمقاومة من استعادة مواقع كانت تتمترس خلفها ميليشيات الحوثي في سلسلة جبال عمود السعراء، بعد مواجهات بين الطرفين الليلة الماضية.
وأعلنت قوات الجيش الوطني أمس، عن مقتل 20 مسلحاً من ميليشيات الحوثيين والقوات الموالية لصالح، في مديرية البقع بمحافظة صعدة، معقل الحوثيين.
وقال الموقع إن 20 متمرداً حوثياً لقوا مصرعهم خلال صد قوات الجيش الوطني والمقاومة محاولات تسلل إلى مواقع الجيش المقاومة بسوق البقع شمال محافظة صعدة.
ونقل الموقع عن مصدر عسكري أن قوات الجيش الوطني تمكنت من إفشال عمليات هجومية للميليشيات الانقلابية في محيط سوق البقع، مشيرا إلى أن الميليشيات منيت بخسائر كبيرة في المعدات والعتاد.
يذكر أن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في صعدة تمكنا الأسبوع الماضي من تحرير عقبة المليل بعد تحرير سلسلة جبال العليب في البقع.
وفي محافظة تعز لقي 12 من عنصراً من ميليشيات الحوثي والمخلوع مصرعهم وجرح آخرون إثر إفشال قوات الجيش الوطني محاولات تسلل لهم في مديرية الصلو.
وأكدت مصادر في المقاومة الشعبية أن المليشيات الانقلابية حاولت التسلل إلى منطقتي الصيرتين وحمدة بمديرية الصلو إلا أن قوات الجيش الوطني والمقاومة كانت لهم بالمرصاد.
وبالتزامن مع صد قوات الجيش الوطني محاولة التسلل، شنت الميليشيات الانقلابية قصفاً صاروخياً على القرى السكنية بمديرية الصلو دون سقوط ضحايا.
من جهته أشاد الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية أمس بالانتصارات العظيمة التي حققها الجيش الوطني مؤخراً بمديرية نهم ودحر ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية، مؤكداً خلال اتصال هاتفي بنائب رئيس الوزراء وزير الخدمة المدنية عبدالعزيز جباري أن المشروع الوطني وبناء الدولة الاتحادية والقضاء على القوى الإمامية الكهنوتية، أمر لا مناص منه مهما كانت التضحيات لتحقيق تطلعات الشعب اليمني وخياراته التي أجمعت عليها مختلف القوى السياسية وانقلب عليها الحوثي وصالح.
وأبلغ الرئيس نائب رئيس الوزراء وزير الخدمة المدنية نقل تحياته إلى الضباط والجنود وتهنئتهم بالانتصارات الساحقة على الميليشيا الانقلابية في نهم وحثهم على مزيد من اليقظة والجاهزة القتالية والالتزام بالخطط والأوامر العسكرية.
وأكد رئيس الجمهورية أن الجرحى وأسر الشهداء سينالون العناية والاهتمام اللازم.
من جانبه تطرق جباري إلى أبرز المستجدات العسكرية في جبهة نهم والتقدم الكبير الذي حققه الجيش الوطني حتى وصل الى مشارف مديرية أرحب، مؤكداً أن معنويات الجنود عالية جداً والجميع على أتم الاستعداد لتنفيذ الأوامر العسكرية والتقدم لتطهير مناطق أرحب من الميليشيا الانقلابية.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٣٤) صفحة (١٤) بتاريخ (٢١-٠٣-٢٠١٧)