«بلدية القطيف» تستنفر فرق المكافحة لرش تجمعات الأمطار

م. زياد مغربل

طباعة التعليقات

القطيفالشرق

استنفرت بلدية محافظة القطيف فرق مكافحة الحشرات ورش المبيدات الحشرية في جميع مدن وبلدات المحافظة، لرش مواقع تجمعات مياه الأمطار التي هطلت خلال الأيام الماضية.
وأوضح رئيس بلدية المحافظة المهندس زياد مغربل أن فرق المكافحة تقوم بتنفيذ الخطة باستخدام عدة أنواع من أجهزة المكافحة، مثل أجهزة الرش بالرذاذ العادي التي تقوم برش التجمعات المائية للقضاء على يرقات البعوض والحشرات الأخرى، وأجهزة الرش بالرذاذ المتناهي في الصغر التي تقوم بالقضاء على البعوض الطائر والذباب، وأجهزت التضبيب الحراري، وكذلك فرق المكافحة الأرضية التي تم توزيعها على المواقع المستهدفة.
وذكر أن خطة البلدية تركز على رش التجمعات القريبة من الأحياء السكنية والمدارس ودور العبادة، لافتاً إلى توزيع الفرق على جميع أنحاء المحافظة لتنفيذ خطة رش شاملة، فضلاً عن تخصيص فرق للطوارئ تلبي شكاوى المواطنين في حالة وجودها بصورة عاجلة.
وأفاد المهندس زياد أن الفرق المختصة بالبلدية قامت بعمل مسح شامل لمواقع التجمعات والمستنقعات الدائمة التي يلزم إدراجها ضمن خطط الرش والمعالجة الجذرية لها.
وأشار إلى أن عدد المستنقعات التي تم رشها بلغ «140» مستنقعاً وتجمعاً مائياً، وشارك في تنفيذ الخطة 35 سيارة محملة بأجهزة المكافحة المختلفة، مستخدمة مبيدات مكافحة آفات الصحة العامة المناسبة، كما شارك في تنفيذها 75 عاملاً وسائق سيارة.
وأكد المهندس مغربل أن الإدارة العامة لصحة البيئة بالبلدية، تتولى الإشراف على أعمال الرش والمعالجة وفق الخطة التي تقضي بسرعة رش ومعالجة أي تجمع مائي تجنباً لتوالد وتكاثر البعوض، مشيراً إلى استمرار أعمال الرش والمعالجة والتطهير لأحياء المحافظة مع التركيز على مواقع شكاوى المواطنين.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٣٤) صفحة (٨) بتاريخ (٢١-٠٣-٢٠١٧)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...