القطيف تُشيِّع ضحايا غرق السيارة الـ 6

طباعة التعليقات

87996

القطيفماجد الشبركة

ووريت في محافظة القطيف، أمس، جثامين الشبان الستة الذين لقوا مصرعهم في حادثة سقوط مركبة داخل شاطئ دانة الرامس في القطيف.
وفجع سكان المحافظة بوفاة ثلة من خيرة الشباب وهم: حسين عبدالعزيز أحمد الحليلي من بلدة القديح، ويحيى عباس آل خاتم، وجواد صادق آل سيف، وحسين إبراهيم سلمان آل حبيل، وعمار إبراهيم سلمان آل حبيل، وزهير سلمان رضي آل حبيل من جزيرة تاروت.
وتوالت، أمس، بيانات النعي التي أصدرها عدد من مدارس القطيف؛ حيث تبين أن غالبية الضحايا هم طلاب في مدارس الخطيب البغدادي الثانوية، ومتوسطة ربعي بن عامر، وأبو بكر الرازي المتوسطة.
إلى ذلك، أوضح الناطق الإعلامي لقيادة حرس الحدود في المنطقة الشرقية النقيب عمر الأكلبي أن الدوريات الساحلية شاهدت أثناء قيامها بعملها المعتاد، مركبة من نوع هونداي قد ارتطمت بالحاجز الحجري، مما أدى إلى سقوطها داخل البحر وغرقها تماماً، مبيناً أنه تم على الفور إبلاغ مركز القيادة والسيطرة، وتمرير البلاغ لمركز تنسيق عمليات البحث والإنقاذ لمحور الخليج العربي «DMRCC»؛ حيث تم توجيه الدوريات البحرية وفرق الإنقاذ إلى موقع سقوط السيارة.
وأضاف أن الجهات المختصة «الدفاع المدني، والمرور، والهلال الأحمر»، شاركت كل على حسب اختصاصه، وقامت فرقة من الغواصين بالبدء في عمليات البحث عن المفقودين، واتضح بعد فتح أبواب السيارة داخل البحر وجود ستة شبان تتراوح أعمارهم ما بين 13 و20 سنة، وجرى انتشالهم، وتبين أنهم فارقوا الحياة، كما تم استخراج السيارة بواسطة غواصي حرس الحدود، وآليات وأفراد الدفاع المدني التي حضرت للموقع.
وذكر أن الفرق الإسعافية وفرقة الإسعاف المتقدم من هيئة الهلال الأحمر تمركزت حتى انتهاء الحدث، وجرى تسليم الجثث والحدث للمرور حسب الاختصاص.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٣٥) صفحة (٧) بتاريخ (٢٢-٠٣-٢٠١٧)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...