التشنجات العصبية عند الأطفال

2(68)
طباعة التعليقات

د. محمد عبدالحي

إن أكثر ما يقلق الوالدين أو أي شخص قريب من الطفل هو حالات التشنج عند الأطفال حيث يجهل كثير منا كيفية إسعاف الطفل في مثل هذه الحالة الخطيرة التي قد تؤدي إلى إصابة الطفل بمضاعفات خطيرة لو ترك في هذه الحالة لأكثر من ربع ساعة بدون إسعافات.

د. محمد عبدالحي

د. محمد عبدالحي

فالتشنج هو عبارة عن انقباضات شديدة لعضلات الجسم مصحوبا بفقدان الوعي وأحيانا بأعراض أخرى مثل صعوبة التنفس ودوران العيون وعض اللسان وتجمع الزبد حول الفم.
وتقسم الأسباب في الأطفال إلى 3 أقسام رئيسة كالتالي:
– التشنجات الحرارية وهي النوع الأكثر شيوعا ويتعرض لها الأطفال غالبا من سن 6 أشهر حتى 6 سنوات نتيجة للارتفاع السريع في درجة حرارة الجسم بسبب الإصابة بأي عدوى بالجسم خارج الجهاز العصبي المركزي مثل التهاب اللوزتين والتهاب الأذن الوسطى والالتهاب الرئوي.
– التشنجات كأعراض لبعض الأمراض مثل الإصابة المايكروبية بالمخ أو أغشية نقص السكر في الدم، البولينا.
– الصرع وهو مرض مزمن عند الأطفال يصيب الطفل المريض من وقت إلى آخر بسبب اختلال مؤقت في النشاط الكهربائي الطبيعي للمخ وله عديد من الأسباب إلا أن السبب في معظم الأطفال يبقى مجهولا في عديد من هذه الحالات وتشمل الأسباب المتبقية مشكلات نمائية مثل الشلل الدماغي ورضوض الرأس والعيوب الخلقية للمخ وأمراض التمثيل الغذائي وعديد من الأسباب الأخرى الأقل شيوعا.

كيفية العناية بالطفل المصاب بالتشنجات:

1017930.jpg
– اتباع قواعد الأمان كإبعاد الأثاث القريب من الطفل حتى لا يؤذي نفسه.
– وضع المريض على الجانب الأيسر لمنع دخول الإفرازات في الممرات الهوائية مع ثني الرأس للخلف لإبقاء المجاري الهوائية مفتوحة.
– وضع خافض لسان لإبعاد الأسنان عن اللسان حتى لا تحدث إصابة اللسان أيضا.
– نقل المريض لأقرب مركز طبي حتى يتم حقنه بإبر ومضاد تشنجات إذا ما زادت فترة التشنج عن 10 دقائق.
بعد النوبة يترك المريض في وضع مريح مع التأكد من عدم وجود أي إصابات به.
يتم عرض المريض على الطبيب المختص للبدء في عمل الفحوصات اللازمة للوقوف على السبب الحقيقي للتشنجات وعلاجه مع وصف عقاقير مضادة للصرع إذا لزم الأمر.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٣٦) صفحة (٧) بتاريخ (٢٣-٠٣-٢٠١٧)