«تعليم القطيف» يدرب 79 معلماً على التربية الإعلامية الناقدة

طباعة التعليقات

القطيف ـ الشرق

شارك 79 معلماً من مختلف التخصصات في البرنامج التدريبي الذي ينظمه حالياً مكتب التعليم في محافظة القطيف تحت عنوان «التربية الإعلامية الناقدة»، و»وطني انتمائي»، وهو امتداد للبرنامج الوطني الوقائي «فطن»، في نسختة الثانية، ويختتم اليوم، في مدرسة سيهات المتوسطة.
وتضمن البرنامج الذي يستمر أربعة أيام على حقيبتين تدريبيتين، الأولى بعنوان «التربية الإعلامية الناقدة»، والحقيبة الثانية بعنوان «وطني انتمائي».
ويهدف البرنامج إلى تعريف الطالب والمجتمع المدرسي والأسري بأهمية الوعي والوقاية من الانجراف نحو الفكر الضال والسعي نحو تحصين المجتمع من أي أشكال الانحراف السلوكي أو الفكري.
وأوضح علي الغامدي أحد مشرفي البرنامج أن الكل معني بهذا البرنامج، وأهم فئة هم الطلبة حالياً، ويسعى إلى إشراك كل فئات المجتمع لتحقيق الوقاية الشاملة من الأفكار الهدامة والسلوك المنحرف، لافتاً إلى أن البرنامج شمل الإعلام؛ لأنه ممتد ومتشعب في عدة اتجاهات، ولأن القنوات الاجتماعية أو الإعلام الجديد يأخذ اهتماماً بالغاً من وقت وعمر الشباب اليوم.
وأضاف أن البرنامج الثاني «وطني انتمائي»، هو محور يحقق التعزيز الوطني ويرسخ أهمية الحفاظ على الوطن ومكتسباته، وأن يكون الفرد عنصر بناء وتنمية، ولا يكون أداةً مغرراً بها لتحقق أهداف الآخرين من أصحاب الفكر الضال. وأشار إلى أن المطلوب من المتدربين نقل الأثر التدريبي للطلاب والمعلمين والمجتمع المدرسي بشكل عام، وفق ما تم التدريب عليه، وذلك لتحقيق الأهداف بشكل واضح ونشر الوعي من خلال المجتمع المدرسي.
يذكر أن البرنامج نُفذ الأسبوع الماضي لفئة معلمي المرحلة المتوسطة، وينفذ الأسبوع الجاري ليشمل معلمي المرحلة الثانوية.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٣٦) صفحة (٦) بتاريخ (٢٣-٠٣-٢٠١٧)