خليل الشريف

خليل الشريف

خليل الشريف

هناك لحظات في حياتنا لا تنسى، وهناك ذكريات نتمنى نسيانها.. هناك مواقف غيرت من حياتنا للأفضل.. وهناك أحداث جعلتنا ننكسر.. هناك ساعات سعادة تساوي لدينا الحياة بكاملها، وهناك أوقات عصيبة جعلت الحياة في يوم ما سوداء في أعيننا، نحن نتقلب في الذكريات، عالمنا يمضي بلا توقف، ولذلك تصبح كل لحظة ذكرى من الماضي في غضون ثوانٍ معدودة. إننا بحاجة لحصد لحظات جميلة تملأ حياتنا بالفرح؛ لأنه في المقابل قد تكون الذكريات المؤلمة سبباً جوهرياً لتوقف الحياة بين صديقين، زوجين، عاشقين، زملاء عمل، أو أي نوع آخر من العلاقات.
نحن لا نريد للحياة أن تتوقف، نحن نرغب بشكل صادق ونقي أن تمضي حياتنا دون ألم، دون منغصات، دون صدمات مفاجئة، ولذلك يدفعنا الماضي كعربة على الطريق، وهذا الماضي تشكله ذكرياتنا بكافة دقائقها وتفاصيلها.
بإمكان الجميع أن يزرعوا ذكريات جميلة بينهم وبين أي شيء، وهذا مما يضمن علاقة مستمرة وممتعة حتى لو كانت هذه الأشياء غرفة منمقة، مكتباً مريحاً، كتاباً قديماً، سيارة جميلة، أما إذا زرعنا ذكريات مميزة بيننا وبين الآخرين من البشر فإننا سنحصد عالما إضافيا لعالمنا، حياة أخرى تستمد من حياة الآخرين، وتشكل فضاءً جديداً تحمله الذكريات.
احرص على أن تكون ذكرى سعيدة في نفوس الآخرين، فما أن ترحل عن الحياة فأنت مجرد ذكريات.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٣٧) صفحة (٨) بتاريخ (٢٤-٠٣-٢٠١٧)