داليا الفصام

المكملات الغذائية هي مستحضرات هدفها تكملة النظام الغذائي بمواد مثل الفيتامينات والمعادن والألياف والأحماض الدهنية والأحماض الأمينية قد تكون مفقودة في النظام الغذائي للشخص ومن خلال خبرة الأستاذ سيف مبارك الهاجري نستعرض بعض المعلومات المهمة للمكملات الغذائية «البروتينات». غالبا مصنعة من المكونات الطبيعية فلا ضرر فيها، فقط تكون مضرة في حالة واحدة إذا تم تناولها بصورة عشوائية وقد يؤدي ذلك إلى أضرار في الكليتين وللتخفيف من تلك الأضرار يجب أخذ كميات كبيرة من المياه وأخذ المكملات الغذائية بالطريقة الصحيحة ولتفادي تلك الأضرار يجب الحرص على الأوقات المناسبة لأن هناك مكملات تؤخذ قبل وبعد التمرين وليس قبل النوم لأن عكس ذلك قد يؤدي إلى الذهاب للمشفى لذا يجب شراؤها من الأماكن المخصصة فقط لتلك المكملات وتكتب طريقة وكمية ومواعيد أخذها كالأدوية تماما ومن أكثر الأسئلة شيوعا هل تلك المكملات أساسية؟ بالطبع لا هي فقط مكمل للأكل والأساسي فقط الأكل الطبيعي الصحي والمكملات أيضا نوعان نوع أساسي ومخصص فقط للرياضة ونوع يستخدم دون رياضة وهناك من المكملات ما يؤدي إلى الضعف وأيضا العكس السمنة وزيادة العضل لكن ما ينقص الوزن مضاره أكثر وكلاهما يفضل استخدام الرياضة معهما.. ومما لاشك فيه ‏أن المكملات الغذائية ليست سحرا لكنها مجرد عوامل مساعدة ومسرعة لإنقاص الوزن أو زيادته لأن الأساس بالتغذية والتمرين.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٣٧) صفحة (٨) بتاريخ (٢٤-٠٣-٢٠١٧)