أمير تبوك يوجه بتقديم المساعدات والرعاية الطبية للمصابين من المعتمرين الأردنيين

حافلة المعتمرين بعد الحادث

طباعة التعليقات

تبوكالشرق

تابع أمير منطقة تبوك صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز حادث حافلة المعتمرين الأردنية الذي وقع أمس الأول، على طريق تبوك- المدينة، ونتج عنه وفاة بعض المعتمرين-رحمهم الله- وإصابة أكثر من 30 راكباً.
ووجه جميع الأجهزة الأمنية والمدنية بتقديم المساعدات والرعاية الطبية للمصابين بالحادث ونقلهم إلى مستشفيات مدينة تبوك، مقدماً العزاء والمواساة لذوي وأسر المتوفين، وداعيا الله تعالى أن يتغمدهم بواسع رحمته ويلهم أسرهم وذويهم الصبر والسلوان، وللمصابين بالشفاء العاجل.
من جانبه قدم ممثل القنصلية العامة للمملكة الأردنية الهاشمية محمد كريشان شكره لأمير تبوك على متابعته الحادث وتوجيهه بتأمين السكن للمرافقين والحالات التي لا تستدعي بقاءهم في المستشفى، وتأمين كل ما يلزم من رعاية واهتمام وتقديم كل سبل الراحة، كما شكر مدير عام الشؤون الصحية بتبوك ومديري المستشفيات وجميع الأجهزة الحكومية المدنية والعسكرية الذين قدموا الخدمات والرعاية لركاب الحافلة حتى وصولهم إلى المستشفيات.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٣٩) صفحة (٦) بتاريخ (٢٦-٠٣-٢٠١٧)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...