الشركة وعدت أنهاء المشكلة منذ شهرين .. ولكن لم تفِ بوعدها

أهالي الضميرية: أبراج « STC».. مجرد مجسمات بلا أي فائدة

أبراج « STC» في قرية الضميرية

طباعة التعليقات

أبدى أهالي قرية الضميرية التابعة للمدينة المنورة امتعاضهم من شركة الاتصالات السعودية « STC»، بسبب تجاهل شكواهم من الانقطاع المستمر لشبكة الاتصال؛ وعدم إصلاح الأعطال الفنية وبطء الإنترنت في معظم الأوقات مما يتسبب في انقطاعهم عن العالم الخارجي وتعطيل أعمالهم اليومية بشكل كبير نظراً لاعتماد أغلب الخدمات على الإنترنت.

أبراج " STC" في قرية الضميرية

أبراج ” STC” في قرية الضميرية

وأوضح عبيد عبدالهادي الحربي، أحد أبناء القرية، في رسالته إلى «الشرق»، استغراب أهالي القرية من ضعف شبكة الاتصال وبطء إنترنت شركة الاتصالات السعودية « STC»؛ على الرغم من وجود عدد كبير من أبراج الشركة « STC» في القرية، التي أصبحت مجرد مجسمات لا تقدم أي خدمة.

ونوه عبيد إلى تقدم أهالي القرية بعدة شكاوى إلى المسؤولين في شركة الاتصالات السعودية لكن لا حياة لمن تنادي؛ متسائلًا: لماذا تحرص الشركة على استقطاع رسوم خدمة الاتصال والإنترنت بشكل مستمر رغم تدني مستوى الخدمة ؟.. التفاصيل في نص رسالة القارئ عبيد عبد الهادي الحربي التالية:

إلى السادة صحيفة «الشرق» المحترمين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نحن أهالي قرية الضميرية التابعة للمدينة المنورة نعاني من ضعف شبكة الاتصال وبطء إنترنت شركة الاتصالات السعودية « STC»؛ على الرغم من وجود عدد كبير من أبراج الاتصال الخاصة بشركة « STC» في القرية؛ التي أصبحت مجرد مجسمات لا تقدم أي خدمة؛ الأمر الذي يصعب من قضاء احتياجاتنا المهمة والضرورية؛ بعدما أصبح الإنترنت من ضروريات الحياة التي لا غنى عنها ؛ وما يزيد الأمر صعوبة هو تجاهل المسؤولين بالشركة لشكاوي أهل القرية، والمماطلة في إصلاح الأعطال الفنية وبطء الإنترنت في معظم الأوقات؛ حيث تقدمنا بعدة شكاوى لخدمة العملاء في الشركة قبل 4 أشهر تقريباً؛ وتم وعدنا بأنهاء المشكلة خلال 10 أيام على أقصي تقدير؛ ولكن لم يفوا بوعودهم حتى الآن؛ على الرغم من استقطاع شركة الاتصالات السعودية رسوم خدمة الاتصال والإنترنت بشكل مستمر.

المحرر:

«الشرق» تواصلت مع شركة الاتصالات السعودية بتاريخ 18-1-2017 وعرضت المشكلة، وبتاريخ 19-1-2017 ردت الشركة رسمياً وطلبت أرقام التواصل مع أهالي القرية من أجل الحصول على كافة المعلومات المتعلقة بالشكوى.
بدورها تواصلت « الشرق» مجدداً مع أهالي القرية، الذين أفادوا بتواصل المسؤولين في شركة «STC» معهم واستيفاء كافة المعلومات حول مشكلة ضعف شبكة الاتصال وبطء إنترنت، ووعدهم بإيجاد حل في أسرع وقت، ولكن إلى الآن لم يفوا بوعودهم، حيث لم يتم إنهاء المشكلة ومازال الضرر قائماً.

«ضوئية» للبريد المرسل إلى STC

«ضوئية» للبريد المرسل إلى STC

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٩٤١) صفحة (١٠) بتاريخ (٢٨-٠٣-٢٠١٧)